خديجة محمود تكتب: “صحتك النفسية كام %”

 

في عصر يتسم بالتغيرات السريعة والضغوط النفسية المستمرة، بات الاهتمام بالصحة النفسية ضرورة حتمية وليس مجرد ترف، فالصحة النفسية لا تؤثر فقط على كيفية تعاطينا مع الضغوط اليومية، بل تحدد قدرتنا على التواصل مع الآخرين، للتعافي من ضربات الحياة، وتحقيق الكفاءة الذاتية.
وفي هذا المقال، سنستكشف أهمية الصحة النفسية.. تعريفها، مؤشرات التدهور النفسي، استراتيجيات تعزيز الصحة النفسية، دور الأسرة والمجتمع في ذلك، فضلاً عن العلاج والدعم النفسي المتاح.

تعريف الصحة النفسية

الصحة النفسية هي حالة من الرفاهية يستطيع فيها الفرد التعرف على قدراته، يتعامل مع الضغوطات الطبيعية للحياة، يعمل بشكل منتج وفعال، ويسهم في مجتمعه. إنها ليست مجرد غياب الاضطرابات النفسية أو العقلية، بل هي حالة شاملة تؤثر على الفكر والسلوك والعواطف، تسهل من تحقيق التوازن بين الطلبات المختلفة للحياة

أهمية الصحة النفسية

الصحة النفسية أساسية للتمتع بجودة حياة عالية وتعد من الركائز الأساسية للتطور الفردي والاجتماعي. إنها تمكن الأفراد من الإبداع والابتكار، التكيف مع التغيرات، بناء علاقات صحية مع الآخرين، والمساهمة في المجتمع. الاهتمام بها لا يقتصر على الفرد وحده بل يمتد ليشمل الأسرة والمجتمع ككل

مؤشرات التدهور النفسي

الشعور المستمر بالحزن أو اليأس.
التغيرات الكبيرة في الشهية أو وزن الجسم دون سبب واضح.
صعوبة في النوم أو النوم المفرط.

القلق، الغضب، أو “الانفجارات” العاطفي.
الانسحاب من العلاقات الاجتماعية وأنشطة كان يستمتع بها الفرد سابقًا.

استراتيجيات تعزيز الصحة النفسية.

تأسيس روتين يومي يشمل النشاط البدني والتأمل.
اعتماد نظام غذائي متوازن يدعم الصحة الجسدية والنفسية.
تطوير مهارات التواصل وبناء علاقات اجتماعية داعمة.
طلب المساعدة المهنية عند الضرورة لمعالجة المشكلات النفسية.

دور الأسرة والمجتمع

الأسرة والمجتمع لهما دور فعال في دعم الصحة النفسية، من خلال خلق بيئة آمنة تشجع على الانفتاح والحوار، تقديم الدعم العاطفي والمعنوي، والمساعدة في الوصول إلى الخدمات الصحية والنفسية عند الحاجة

العلاج والدعم النفسي

هناك عدة خيارات للعلاج والدعم النفسي تشمل العلاج بالحديث، العلاج السلوكي المعرفي، الدعم الجماعي، وفي بعض الحالات الأدوية. الوصول إلى الخدمات النفسية جزء مهم من عملية الشفاء والتحسن النفسي. ومن المهم ايضاً اختيار المهنيين المناسبين والمسار العلاجي الذي يلبي الاحتياجات الفردية.

الخلاصة

في ظل التحديات العديدة التي نواجهها في الحياة اليومية، يبرز الاهتمام بالصحة النفسية كعنصر لا غنى عنه لتعزيز التوافق مع متغيرات الحياه وتقبلنا لها

عن هاني سلام

شاهد أيضاً

مصر ضمن أعلى عشرة دول إنتاجا من الاستزراع السمكي

تقرير منظمة الاغذية والزراعة ٢٠٢٢- مصر ضمن أعلى عشرة دول إنتاجا من الاستزراع السمكي بقلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.