الرئيسية / خبر رئيسي / انسان نياندرتال كان طباخا ماهرا

انسان نياندرتال كان طباخا ماهرا

انسان نياندرتال كان طباخا
بحث خطير اذاعتة وكالات الانباء عن دراسة حديثة تشير الى ان انسان نياندرتال ليس ذلك الكائن المتوحش كما كان يعتقد، بل كان متطورا يطبخ الخضار والنباتات.وعثر باحثون في الولايات المتحدة، فحصوا بقايا هذا الانسان القديم، على آثار مواد مطبوخة في الاسنان.
وبذلك نستطيع القول ان انسان نيندرتال اكثر تطورا مما كان يعتقد من قبل.

وهذه اول دراسة تؤكد ان طعام انسان نياندرتال لم يكن مقصورا على اللحم، ونشرت مقتطفات من هذه الدراسة في ملفات الاكاديمية الوطنية (الامريكية) للعلوم.

يذكر ان الصورة النمطية لانسان نياندرتال ترسمه على انه من أكلة اللحوم، وهي صورة تدعمها ادلة ظرفية، تتمثل في تحليل عظامه، حيث لم تظهر اي ادلة على وجود بقايا او آثار للخضار.

وهذا التصور على انه من أكلة اللحوم قدم على انه احد البراهين على انقراض هذه السلالة من البشر، كما هو حال الحيوانات الضخمة مثل فيلة الماموث وغيرها.

الا ان التحليلات العلمية الاحدث لبقايا انسان نياندرتال من عدة مواقع في العالم بينت وجود ادلة تناقض النتائج التي خرجت بها دراسات استندت الى التحليلات الكيمياوية.

فقد عثر الباحثون على بقايا حبوب ومواد نباتية استخرجت من عظام الاسنان، وان بعضها كان مطبوخا.

وهذه الدراسة هي آخر سلسلة من عدة دراسات علمية سابقة تشير الى ان انسان نياندرتال لم يكن ذلك الكائن الوحشي آكل اللحوم، بل هو في الحقيقة اقرب للانسان الحديث اكثر مما كان متصورا في السابق.
احمد جلال
مصر

عن هاني سلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *