الرئيسية / البيئة العالمية / تبدل المناخ يقتل 150 ألف شخص سنوياً

تبدل المناخ يقتل 150 ألف شخص سنوياً

– وكالات الأنباء –
أقدرت منظمة الصحة العالمية أن تتسبب الأزمات الناجمة عن تبدلات المناخ والاحتباس الحراري بموت 150 ألف شخص حول العالم سنوياً، وخاصة في البلدان الفقيرة والمنخفضة الدخل، بسبب فشل زراعة المحاصيل وسوء التغذيّة والفيضانات وانتشار الأمراض مثل الإسهال والملاريا.
وقالت المنظمة إن تغيّر المناخ سيترك “تأثيرات هائلة ومتنوّعة على الصحّة البشريّة،” بسبب ارتفاع درجة الحرارة ومستوى البحار وحوادث الأحوال الجوية الشديدة مثل الفيضانات التي تشّبع التربة بالماء، والتلوّث الذي يسهم بدوره في تفاقم أمراض الإسهال، واتساع نطاق حركة الأمراض السارية.
وأبدت المنظمة خشيتها من أن تكون مناطق جنوب شرق آسيا التي تضم 26 في المائة من سكان العالم، و30 في المائة الأكثر تعرضاً لهذه المخاطر التي وصفتها بأنها “كارثية” خاصة لجهة تزايد الأمراض السارية التي هي اليوم مسؤولة عن 14 مليون وفاة سنوياً في تلك المناطق.
وذكرت المنظمة في تقريريها أن معظم دول جنوب شرق آسيا “تفتقر إلى خطط ملائمة لرصد الأمراض والعوامل الناقلة ومكافحتها،” إلى جانب نقص الموارد الماليّة والبشريّة والبنى التحتيّة.
يذكر أن تقرير برنامج البيئة التابع للأمم المتحدة كان قد أشار إلى المياه الملوثة تفتك بالبشر بشكل يفوق أشكال العنف قاطبة، بما في ذلك الحروب.
وبحسب التقرير، يتسرب يوميا مليونا طن من المياه الملوثة وغيرها من السوائل إلى المياه الباطنية. وفي الدول النامية، هناك أكثر من 90 في المائة من مياه الصرف الصحي و70 في المائة من النفايات الصناعية غير معالجة تسكب في المياه السطحية.
وتساهم تلك المياه الملوثة في وفاة قرابة 2.2 مليون شخص سنوياً جراء الإسهال الذي تسببه المياه غير المأمونة وتراجع النظافة.

عن هاني سلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *