مريض يتلقى خبر وفاته من روبوت

سامية نجاعي من الجزائر

تلقى أحد المرضى بولاية كاليفورنيا خبر وفاته خلال الأيام القليلة القادمة عن طلايق رسالة متلفزة عرضت على شاشة روبوت ونحن نتحدث عن المريض أرنست كوينتانا 78عاما، وتعود حيثيات الواقعة عندما ظهر الطبيب أمام الملريض كوينتانا على شاشة روبوت ليخبره بنبأ وفاته خلال أيام القليلة المقبلة ،وبالفعل فقد توفي في اليوم الموالي لتلقيه الخبر المتلفز هذا وقد نشرت جوليان سبانغلز صديقة ابنة كوينتانا صورة للروبوت علو موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك قائلة أن الطبيب قد أخبره بأنه لم تتبق له رئتان تساعدانه على التنفس ما يجعل الخيار الوحيد أن يخلد للراحة في انتظار موته وخلع القناع الذي يساعده على التنفس ووصف له جرعات من المورفين عبر التنقيط حتى وفاته.وقد أعربت سبانغلز عن أسفها لفظاعة التصادم بين العناية الصحية التي يجب أن يحظى بها المريض وسوء استخدام التكنولوجيا في هذا المجال.

وفي نفس السياق  قالت أناليزا ويلهارم حفيدة كوينتانا التي كانت معه أثناء تلقيه لرسالة الروبوت ل بي بي سي بأنها حاولت قدر المستطاع أن تتمالك نفسها وأن لاتبكي عند سماع الرسالة التي تقول :أكدت نتيجة فحص الرنين المغناطيسي عدم وجود رئتين وليس هناك حل لذلك،حيث كانت معه لوحدها وكان أسوأخبر في حياته في عياب زوجته البالغة 58عاما التي تقدمت بشكوى حين وصولها الى طاقم العمل بالمستشفى عن الطريقة التي تلقى بها زوجها الخبروالتي أخبرت لاحقا من قبل احدى الممرضات بأنها الطريقة المتبعة في المستشفى.في حين عبر أحد أصدقاء أسرة المريض عن استيائه من الطريقة التي تلقى بها صديقه الخبر معربا عن كونها ليست الطريقة المثلى لاظهار التعاطف والتقدير.  ومن جهتها أعربت ادارة المستشفى وكامل موظفيها عن أسفها لتقصيرها في أن ترقى الى مستوى تطلعات وامال المريض وأسرته.

عن جودي خرفية

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: