الرئيسية / طب وصحة / نسبة العجز في القطاع الصحي بغزة بلغت 50%

نسبة العجز في القطاع الصحي بغزة بلغت 50%

إياد القطراوي – فلسطين

أشار وكيل وزارة الصحة الفلسطينية في غزة خلال جلسة استماع في المجلس التشريعي 15 تموز / يوليو  إلى الصعوبات والمشكلات التي تواجهه عمل  الوزارة، ومنها نقص الأدوية والمستهلكات الطبية والوجبات الغذائية للمرضى، ونقص الكوادر الطبية وزيادة الأعباء الوظيفية لدى الكادر الطبي الموجود والممرضين  والموظفين، ونقص الاختصاصات وهجرة الكوادر الطبية إلى الخارج في ظل قلة الرواتب، ومدى انعكاس ذلك على الخدمات الصحية، بالإضافة إلى قلة الأجهزة والتجهيزات الطبية نسبياً، كذلك أشار إلى النقص في مخصصات النفقات التشغيلية ومشكلة الوقود والكهرباء في المستشفيات، موضحاً أن كل هذه المشكلات تعيق عمل برامج الوزارة وخططها.

وأوضح، أن الوزارة تعكف على اتخاذ قرارات بهدف تحسين الخدمة في عدد من الأقسام داخل المستشفيات، واستدراك الحالة ومنها ما يتعلق بقسم العناية المركزة وقسم الطوارئ، بالإضافة إلى عمل أطباء الاختصاص ضمن البورد الفلسطيني.

وكشف عن بدء العمل بالبرنامج الثاني لزراعة الكلية والتجهيزات والأجهزة والكوادر الطبية المتخصصة التي سيعتمد عليها في عمل هذا البرنامج، بالإضافة إلى آليات ومعايير تنظيم عملية الزراعة ومقارنة النتائج بالخارج ومن ثم اعتماد النتائج.

وأشار إلى عدد من المشاريع المقدمة من الدول المانحة، وهي قيد الإنشاء والترميم والتي ستساهم في تحسين الخدمة، ومنها مشروع توفير أجهزة تصوير طبي ومشروع توسعة مستشفى ناصر، ومشروع غسيل الكلى في مستشفى الرنتيسي، ومشروع ترميم مبنى الكلية والصدرية في مستشفى الشفاء، ومشروع إنشاء مبنى الولادة في مجمع الشفاء.

بدوره، استعرض مدير عام الصيدلة بالوزارة، د. منير البرش تقارير وقوائم الواقع  الدوائي في قطاع غزة من خلال قائمة الأدوية البالغ عددها 516 صنفاً، موزعة على 9 خدمات علاجية أساسية، تقدر قيمتها بما يقارب 33 مليون دولار سنوياً، وقائمة المهمات الطبية البالغ عددها 853 صنفاً، موزعة على 9 خدمات علاجية أساسية، وتقدر قيمتها ما يقارب 7.5 مليون دولار سنوياً.  

وأوضح البرش أن ما تم توريده منذ  بداية العام حتى الآن لا يتجاوز 25% من هذه القيمة، علماً بأن نسبة العجز في مجمل أصناف الأدوية، قد وصلت إلى 50% تقريباً منها أصناف أدوية الرعاية الأولية، ونقص المناعة والأوبئة والأمراض الوراثية والتي وصلت نسبة العجز فيها إلى 69% تقريباً.

عن اياد القطراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *