كورونا القطط الفيروسي

 

د / هلالي عبد الرحمن محمد

Feline Infectious Peritonitis

كورونا القطط الفيروسي

التهاب البريتون المعدي السنوري
 التهاب الصفاق المعدي السنوري  (FIP)

** تعريف مرض كورونا الفيروسي في القطط

– مرض كورونا القطط هو مرض فيروسي من الإمراض سريعة التقدم و ذو نهاية حتمية تنتهي بموت الحيوان المصاب .
–  من الجانب الايجابي أن اغلب الحالات لكورونا القطط الفيروسي تظهر كونها متوسطة الأعراض و التي يسهل علاجها و عادة تظهر في صورة أعراض بسيطة ( الجهاز التنفسي – النزلات المعوية ) .
– في حالات أخرى قليلة تحدث طفرات للفيروس ينتج عنها فيروس اشد ضراوة , يكون له مقدره على إنهاك الجهاز المناعي للقط المصاب ثم ينتشر في باقي أنحاء الجسم عن طريقة كرات الدم البيضاء .
– أعلى معدلات إصابة تكون في صغار القطط ( الكيتن ) و حتى عمر 3 شهور – ثم يقل معدل الإصابة تدريجيا بتقدم العمر
– يبدأ معدل الإصابة فى الارتفاع مرة أخرى في القطط الهرمة كبيرة السن .
– يضاف إلى ذلك القطط ذات مستوى مناعي متدني تبعية لوجود إمراض معينه تكون بدورها إجهاد مناعة الحيوان و بذلك يصبح القط مستقبلا جدا لفيروس كورونا القطط , من أمثلة الأمراض المنهكة ( مرض سرطان الدم في القطط – مرض نقص المناعة في القطط )

– الاختلاط الغير مدروس بين القطط و يحدث هذا شائعا في أماكن تجمعات القطط ( الملاجئ – المستشفيات – الفنادق ) الغير مراقبة صحيا .

– قد يكمن الفيروس نشطا فى البيئة المحيطة بالحيوان المصاب لفترات طويلة , حتى يحد من نشاطه بالمطهرات المتخصصة و النظافة الدورية .

 

** طريقة العدوى لمرض كورونا الفيروسي في القطط 

هناك طريقتين أساسيتين لانتشار المرض في القطط

1 – الاتصال المباشر
    – يحدث بين الحيوانات الحية ( اتصال الحيوان المصاب او الحامل للمرض مع الحيوان السليم )

 

2 – الاتصال غير المباشر 

  – يحدث نتيجة الاختلاط للحيوان السليم بأشياء الحيوان المصاب أو الحامل للمرض ( أواني الأكل و  الشرب – فرشة النوم – البراز – القئ – إفرازات الجهاز التنفسي )

 

** أهم  أعراض مرض كورونا الفيروسي في القطط 

هناك نوعان رئيسيان من التهاب الصفاق المعدي السنوري ( كورونا القطط الفيروسي )
مفرط (الرطب) وغير مفرط (الجاف).
في حين أن كلاهما قاتلان ، ولكن النوع المفرط هو الأكثر شيوعاً (60-70٪ من جميع الحالات يكون من الحالات الرطبة) ويتقدم بسرعة أكبر من النوع غير المفرط.

1 – النوع الأول ( الرطب أو المفرط )

من العلامات السريرية المميزة لالتهاب الصفاق المعدي المفرط تراكم السوائل داخل البطن أو الصدر، والذي يمكن أن يسبب صعوبات في التنفس. وتشمل أعراض أخرى مثل :
– فقدان الشهية
– الحمى
– فقدان الوزن
– اليرقان ( الصفراء )
– الإسهال

     

 

 

2 –  النوع الثاني ( غير المفرط أو الجاف ) 

تتشابه أعراض هذا النوع مع أعراض النوع المفرط حيث تشمل فقدان الشهية و الحمى ، اليرقان ( الصفراء )  والإسهال وفقدان الوزن ، لكن لن يكون هناك تراكم للسوائل .
نجد أيضا من العلامات التي تظهر على القطط المصابة بكورونا الفيروسي ( النوع الجاف ) علامات بصرية وعصبية. فعلى سبيل المثال، قد يعاني القط من صعوبات في الوقوف قد تصل بالشلل الوظيفي مع مرور الوقت مع احتمالية فقدان الرؤية

 

** التشخيص لمرض كورونا الفيروسي في القطط 

 

من الصعب عمل تشخيص دقيق لفيروس كورونا القطط – و يكمن تحديد المرض من خلال التاريخ المرضى للحالة و رواية صاحب الحيوان و مدى تشابهها لأعراض كورونا القطط – و قد يطلب الطبيب البيطري بعض الفحوص المعملية الطبية لحصر التوقعات الخاصة لهذا المرض و لكن كما ذكرنا آنفا لن يكون التشخيص تأكيديا بنسبة 100%
أمثلة التحاليل و الفحوصات التي يطلبها الطبيب البيطري المعالج 

– أشعة اكس على منطقة البطن و الصدر و رؤية ما إذا كان بها سوائل من عدمه .
– الفحص الميكروسكوبي من السوائل الخارجة من تجويف البطن أو تجويف الصدر .
– عمل تحليل وظائف كبد , كلى , بنكرياس و قياس مستوى السكر بالدم .
– صورة دم كاملة .
– تحليل أملاح الدم لمتابعه إذا كان هناك جفاف للحيوان أو اضطراب في مستواها بالجسم .
– اختبار مرض سرطان الدم القططي .
– اختبار مرض نقص المناعة القططي .
– تحليل خاصة بالقلب لبيان ما اذا كانت هناك أمراض متعلقة بالقلب و الجهاز الدوري .

و جميع ما سبق ليس منها ما هو تأكيدي على وجود فيروس كورونا – و لكنها تحاليل لاستبعاد باقي الأمراض المشابهة لفيروس كورونا .

 

** علاج مرض كورونا القطط الفيروسي 

من المؤسف عدم وجود علاج متخصص واضح فعال لمرض كورونا القطط الفيروسي – و ستتركز خطوات العلاج على علاج الأعراض المصاحبة للمرض :
– الجفاف : المحاليل التعويضية ( محلول ملح – محلول رينجر )
– التوقف عن الأكل : المحاليل المغذية ( الجلوكوز )
– الاستسقاء : سحبها معمليا ( السحب يكون بمعرفة الطبيب المعالج و تحت إجراءات معقمة )
– العدوى البكترية الثانوية : المضاد الحيوي 

– الالتهابات في أنحاء الجسم : مضادات الالتهاب الفعالة ( الكورتيزونات )

– و قد يكتب أدوية أخرى طبقا لاحتياجات الحالة للحيوان المريض و ظهور أعراض أخرى عليه

 

** كيفية الوقاية من مرض كورونا القطط الفيروسي

 

من أفضل الطرق للتغلب على هذا المرض المميت هى الوقاية  برفع درجة احتياطات النظافة العامة , و من أهم هذه الاحتياطات 

– التغذية الجيدة للقطط .

– الحفاظ على جدول التطعيمات الدوري للقطط .

– التنظيف اليومي لتوانى الطعام و الشرب للقطط و فراش النوم و صندوق الفضلات .
– مسح الأرضيات بالمطهرات المتخصصة بصورة يومية ( يعتبر الكلور من أفضل أنواع المطهرات و يخلط بالماء بنسبة 1 : 1 )
– سرعة التوجه للطبيب البيطري المختص فور ظهور أية أعراض مرضية على القطط و ذلك لمنع هبوط المناعة له , حتى لا يكون عرضه لسلسلة من الإمراض التي يصعب علاجها لاحقا مثال الكورونا فيروس .

– منع اختلاط القطط خاصتنا بقطط غريبة غير معلومة المصدر .

 

** هل ينتقل مرض كورونا القطط الفيروسي من القطط  للإنسان
–  لم تسجل حالة لانتقال فيروس كورونا القططي  إلى الإنسان حتى الآن .

 

** نقاط هامة لمرض كورونا القطط الفيروسي : 

–  حتى وقتنا يوجد ثلاثة ( لا ) خاصين بفيروس كورونا في القطط
1 – ( لا ) علاج
2 – ( لا ) تطعيم
3 – ( لا ) تحليل

 

–  لا ينتقل و لا يصيب فيروس كورونا القططي الإنسان . 

و لهذا نطالبكم بالوقاية التي هي خيرا من العلاج للحفاظ على حيواناتنا الأليفة .
و حفظنا الله و إياكم

 

عن أمانى الشريف

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: