د. شيماء منير علقامى بالمركز القومي للبحوث التربوية والتنمية .. ولادنا وبناتنا جيل المستقبل وزمانهم غير زماننا

بقلم د. رانيا لاشين

بدأت الدكتورة شيماء منير علقامى دكتور باحث بالمركز القومي للبحوث التربوية والتنمية كلماتها على مبادرة #أعمل_بحثك_بنفسك .. اكتشف قدراتك، شجعنى الموضوع على المشاركة فيه بصفتى أم لطالب فى الصف الخامس الابتدائى ولأننا وفي ظل الظروف الراهنة وما تمر به بلدنا الحبيبة مصر من تداعيات أزمة كورونا واستمرار العملية التعليمية عن بعد خوفًا علي صحة أبناءنا وبناتنا في ضوء رؤية مصر ٢٠٣٠ لإعداد متعلم متمكن تكنولوجيًا، قامت وزارة التربية والتعليم بقيادة الدكتور طارق شوقي بعد توقف المدارس بإعطاء تلاميذ الصفوف من الثالث الابتدائي حتي الثالث الإعدادي فرصة ذهبية لتقييمهم بطريقة مختلفة عما اعتادوا عليه من امتحانات ودرجات متمثلة في فكرة المشروعات البحثيه لتمنحهم فكر وثقافة جديدة للتعلم بصورة تكنولوجيه بسيطة تناسب أعمارهم المختلفة وتنمي مهارة البحث العلمي ومهارة العمل الجماعي والمناقشة وتبادل الآراء وتوثيق المعلومات من مصادرها وهي تجربة جديدة أدعو جميع معلمي مصر وأولياء الأمور بحسن استغلالها وتشجيع أبنائهم علي البحث والتفكير والعمل ضمن فريق ليصبح قادرين علي المنافسة مستقبلا، فأولادنا وبناتنا جيل المستقبل وزمانهم غير زماننا شجعوهم وجههوهم وساعدوا أي تلميذ معندوش إنترنت ولا لاب توب بأنكم تفهموهم يعملوا ايه ومطلوب ايه فهموا أولياء الأمور لو محدش فيهم فاهم وسيبوا ولادكم يجمعوا المعلومات ويلخصوها مع أصحابهم سيبوهم يبدعوا بعيدا عن التعليم التقليدي وقبل كل ده كونوا قدوة لولادك وعلمهم الأمانه و يدوروا بدل ميدفعوا فلوس ويشتروا بحث جاهز لأن الي بيعمل كده خسران حاليًا ومستقبلاً.

عن د. رانيا لاشين

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: