هنا سعد
هنا سعد

ابنى ابنك واسباب سوء سلوك الابناء

أسباب سوء سلوك الأبناء
عزيزتى الام عزيزى الأب أعزائي المربين
قبل أن نخوض رحلة سوء سلوك الأبناء لابد من خطوة هامة بل هى محور الأمر كله
و هى ((وعى المربى ))
وهو بمثابة المحرك الأساسي للتغير ويعتمد وعى المربى على الإجابة عن أربعة أسئله عند صدور السلوك غير المرغوب
لماذا ؟ ماذا ؟ كيف ؟ متى؟
لماذا /صدر السلوك غير المرغوب ؟ فقد تكون أنت سبب ذلك دون أن تدرى كرد فعل لموقف أنت قمت به
ماذا /أريد من ابنى أن يفعل ؟
فكثيرًا منا يوجه رسالات كثيرة للأبناء بما لا نرغب أن يفعلوه(لا تفعل ،إياك أن تفعل)ولا نخبرهم بما نريدهم فعله ؛والمخ يفهم الإيجاب بصورة أفضل من النفى ،وقد نكون نحن على غير وعى بما نريده منهم فى الأساس
كيف /أجعله يفعل ما أريد؟
أو كيف أجعله يقلع عن سلوك سئ؟ أو الطريقة التى أجعله يستجيب لها
متى ينتهى السلوك السئ؟
لابد أن تعرف أيها المربى أنك لست ساحراً تضرب بعصاك بحر سوء سلوك الابناء فينفلق إلى نصفين بل لابد أن تضيف إلى وعيك السابق وعياً أخر وهو أن تحسين السلوك وتعديله إنما هو مراحل وخطوات ويحتاج إلى طول نفس وصبر
ودائما ما يمثل علماء التنمية الضغوط مثل(سوء السلوك) بجبل الجليد فلا تستطيع ان تفتته إلا إذا وصلت للأعماق وإذا عرف السبب بطل العجب فلابد من الوقوف على أسباب سوء سلوك الابناء وهى الإجابة عن سؤال لماذا ؟
كما يلى:-
1-الاحتياجات الفسيولوجية للابناء
فى هرم ماسلو الشهير جعل قاعدة الهرم هى الاحتياجات الفسيولوجية لأهميتها وخاصة لدى الأطفال

كالجوع ،والعطش ،والاحتياج للنوم، او الشعور بالحر ،او البرد ،او التعب .كل هذه الأشياء الفسيولوجية قد تكون سبباً يؤدى إلى أن يسلك طفلك بطريقة غير مرغوبة
أشبع إحتياجاته الفسيولوجية أولا ثم إنطلق إلى رحلة التعديل
2-طبيعة المرحلة العمرية
لكل مرحلة عمريه احتياجات وسلوكيات وطبيعة مختلفة فالطفل لايعى حقوق الآخرين وملكيتهم لذا نجده يعبث بمتعلقات الغير فنتهمه بالتعدي؛ ويتحول من مطيع إلى متمرد ومن متحفظ إلى مغامر بمجرد دخوله فى مرحلة المراهقة فلابد من وعى المربى بطبيعة كل مرحلة فإذا كان السلوك مناسب للمرحلة العمرية فهو طبيعى وان لم يتوافق مع ما يتوقعه المربى فقط يحتاج المربى إلى توجيه الابن والإشارة إلى السلوك المرغوب من وقعت لآخر
3-نقص المهارة والتدريب
لا يكفى أن يعرف الطفل ما هو صحيح وما هو خاطئ ((غالبا ما يكون لديهم تلك المعرفة)) ولكن هم يحتاجون إلى التدريب المستمر لاكتساب المهارات التى نريد منهم أن يتقنوها
والتكرار المتواصل حتى تترسخ المعرفة لديهم
فقد يكون سبب سوء السلوك أن المربى لم يدرب الطفل على إتقان المهارة أولا ثم يتهمه بسوء السلوك والتقصير لشئ لم يتم التدريب عليه
4-المحاكاة
من المتوقع ان ما يصدرة الابناء من سلوك سئ هو محاكاة لسلوك الوالدين(كالشجار او الكلام الحاد وارتفاع الصوت او الكلمات الجارحة)؛أو تقليد للأخ الأكبر (لما له من سلطة ونفوذ أكبر )؛أو تقمص لدور أحد الزملاء بالمدرسة (وخاصة سلوك المتنمرين الساخرين)
5-القسوة الزائدة *التساهل الزائد
كلاهما له نفس التأثير على سلوك الأطفال ويجعل الأبناء يتبنون أنماط سلوكيه غير مرغوبة
بقلم سفيرة السعادة
هنا سعد

عن هاني سلام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: