معاقبة طلبة حقوق حلوان بأثر رجعي

 

مني ابو غالي

 

معاناة طلبة الحقوق ما زالت قائمة بسبب عقابهم على عدم اختيار اللغه الفرنسيه ك لغه ثانيه اثناء الدراسه الثانويه حيث يعاني الطلاب من انه لابد لهم اختبار تكميلي فرنسي عند الالتحاق بكلية حقوق

وهنا يأتي تعدد الشكاوى لطلبة كلية حقوق حلوان بسبب تعنت ادارة الكلية على تكرار رسوبهم مرات كثيرة

وهناك الكثير من الطلبة أنهوا السنوات الأربع بنجاح وحتى الآن لا يستطيعون الحصول على شهادة التخرج بسبب عدم اجتيازهم الاختبار التكميلي الفرنسي

وبلسان حال الطلبة يقولون ” كيف لنا أن نجتاز اختبار مادة لغة لا نعلم عنها أي شيء

ليس لها كتاب او مرجع او محاضرات ولا تذكر اساسا خلال سنوات دراستنا

والموضوع هو مادي فقط

حيث اننا نقوم بدفع رسوم كل مرة اختبار مائة وخمسون جنيه رسوم الاختبار

ونسعى جاهدين على الحصول من بعد السناتر المجاورة للجامعة على مراجعات وامتحانات سابقة ولكن كيف لنا النجاح ونحن لا نعرف قراءة الحروف من الأساس هل هو عقاب  على اختيارنا لغة اخرى اثناء الثانوى

هل يتم منعنا من الحصول على شهادة التخرج والسعي إلى تكوين الذات والخروج لسوق العمل بسبب لا ذنب لنا فيه

وللعلم الطلبة التي كانت اللغة الثانية لهم الفرنسية لا يتم اختبارهم من الاساس هل هم بالفعل علي درايه تامه للغه “

” اين الوقوف بجانب الشباب المتعثر بسبب هذا

اين الاستثناء بسبب جائحة كورونا

لماذا يتم معاقبتنا لمدة أعوام

متى نحصل على شهادة التخرج المتوقفة على اختبار ليس له اي علاقة بسوق العمل “

 

رجاء وتمني من الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والدكتور ماجد نجم رئيس جامعة حلوان حل ازمة طلاب كلية الحقوق وخصوصا من هم في الفرقه الرابعه او من تم تخرجهم ولا يستطيعوا الحصول علي شهادة التخرج بسبب تكرار الرسوب

عن هاني سلام

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: