الرئيسية / الحياة البرية / الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة يمنع صيد الحيوانات المهددة بالانقراض بمرسوم رئاسي

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة يمنع صيد الحيوانات المهددة بالانقراض بمرسوم رئاسي

يُمنع منعا باتا، صيد الحيوانات المدرجة ضمن القائمة “المحظورة”، بأيّ وسيلة كانت، كما يمنع كذلك قبض الحيوانات أو أجزاء من الحيوانات المهددة بالانقراض، وحيازتها ونقلها وتحنيطها وتسويقها، ومن ناحية أخرى، لا يمكن الترخيص، إلا لقبض عيّنات من الحيوانات المصنفة، لأهداف تخصّ فقط وحصريا البحث العلمي أو التكاثر لإعادة الإعمار أو حيازتها من طرف مؤسسات خاصة بالعرض لفائدة الجمهور، وهو ما يعني أن عمليات الصيد العشوائية من طرف أشخاص وجماعات، داخلية وخارجية، لم يعد مرخصا ولا مسموحا به.
ولمراقبة العملية، أقرّ الأمر الرئاسي، بإنشاء لجنة وطنية لحماية الأنواع الحيوانية المهددة بالانقراض، تتكون من خبراء في الحيوانات البرية والصحة الحيوانية وحماية الأنظمة البيئية، وتستشار هذه اللجنة الرسمية والعمومية، التي يرأسها الوزير المكلف بالصيد، في كل المسائل المتعلقة بالوضعية العامة لهذه الأنواع وحمايتها والمحافظة عليها.
وحسب القائمة الأولية، فإن الحيوانات المهددة بالانقراض، والممنوع اصطيادها أو القبض عليها لأيّ هدف كان – خارج مهام وصلاحيات اللجنة الوطنية – هي: صنف الثديات، وتشمل: أروية ردن الكم والآوريكس والآيل البربري والضبع المخطط والغزال الأحمر وغزال الأطلس وغزال داما وغزال دوراكس وغزال الصحراء والفنك والفهد وقط الرمال والمهاة. ويخصّ صنف الطيور الممنوع اصطيادها: آبو منجل وآيراسماتور ذو الرأس الأبيض وباز شاهين وحاج باز والحبارى والحبارى الكبيرة وفرخ الحبارى، بينما يشمل صنف الزواحف: السلحفاة الإغريقية والضب وورل الصحراء. وأشار الأمر الرئاسي، إلى أنه يمكن توسيع هذه القائمة لتشمل أنواعا حيوانية أخرى مهددة بالانقراض

عن هاني سلام

شاهد أيضاً

الثروة النباتية والحيوانية في فلسطين

اياد القطراوي تتنوع النباتات والثروة الحيوانية في فلسطين مع تنوع المناخ (المتوسطي، شبة الصحراوي، والساحلي)، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *