برج الحمل

د محمد زكريا توفيق
ARIES

أحد أبراج دائرة البروج الإثناعشر (Zodiac), التى ترسم مسار الشمس والكواكب. يتكون برج الحمل من مجموعة نجوم خافتة. يتحدد فصل الربيع, عندما تشرق الشمس في برج الحمل, من 21 مارس إلى 20 إبريل.

الشمس تصاحب كل برج من أبراج دائرة البروج الإثناعشر مدة شهر تقريبا. في شروقها وغروبها ومسارها في السماء. ثم تنتقل إلى برج آخر.

يقال إن الشمس، خلال هذا الشهر، في برج الحمل, أو في برج الدلو أو برج الميزان وهكذا. عندما تعود الشمس للظهور في برج الحمل من جديد, تكون قد انقضت سنة شمسية كاملة (4/1 365 يوم).

كان قدماء المصريين والبابليون يستخدمون هذه الطريقة لحساب السنة الشمسية بدقة شديدة. السنة الشمسية أكثر فائدة من السنة القمرية في أغراض الزراعة والتجارة.

أكثر نجوم برج الحمل لمعانا هو نجم رأس الحمل(Hamal). كان اليونانيون القدماء, منذ 1580 سنة قبل الميلاد, يبنون معابدهم في شكل برج الحمل. في عام 1012م, ظهر مستسعر (Nova) في برج الحمل.

المستسعر هي حالة تحدث للنجم الثنائي المكون من نجمين, يدوران حول بعضهما، كأنهما يتراقصان في حلبة رقص. أحدهما قزم أبيض (White Dwarf), والآخر عملاق أحمر (Red Giant).

يتوهج النجم الثنائي بدرجة لعدة أيام, ثم يخبو ويعود إلى لمعانه السابق في عدة أيام أو أسابيع أخرى. ذلك بسبب انتقال غاز الهيدروجين من النجم العملاق الأحمر إلى سطح نجم القزم الأبيض.

جاء في الأساطير اليونانية القديمة, أن الملك أثاماس (Athamas), ملك أرشمينوس (Orchmenus), تزوج من الملكة إنو (Ino).

كانت الملكة إنو شديدة الغيرة والحسد لطفلي الملك, فريكسوس (Phrixus) وأخته هيللي (Helle), من زوجة الملك الأولى المتوفية.

بعد إلحاح شديد من الملكة الشريرة إنو, وافق الملك على تقديم ابنه فريكسوس وولي عهده, قربانا للآلهة.

عندما علم الإله هرميز (Hermes) بالمؤامرة, أنزل من السماء في اللحظة الأخيرة كبشا عظيما, له فروة من الذهب الخالص فداء للطفل.

اسم هذا الكبش آريس (ِAries). اعتليا الطفلان ظهر الكبش الكبير, وطار بهما إلى السماء. لكن الطفلة المسكينة هيللي, لم تستطع الامساك بفروة الكبش جيدا.

سقطت هيللي لكي تلقى حتفها، وتقع في المضيق الذى يصل بحر إيجة ببحر مرمرة في تركيا. هذا المضيق يحمل إسمها إلى الآن. مضيق هيللى سبونت (Hellespont).

أما الطفل فريكسوس, فقد نجح في الامساك بفروة الكبش بدرجة. إلى أن أنزله الكبش في بلدة كولتشيس (Colchis), قريبا من البحر الأسود.

عندما تأكد الكبش آريس من نجاة الطفل فريكسوس. طلب منه أن يضحي بالكبش قربانا للآلهة. شكرا لهم على نجاته. ثم يأخذ صوف الكبش لنفسه.

مع الحاح الكبش, فعل الطفل فريكسوس ما نصحه به الكبش, وأخذ الصوف الذهبي. ثم وهبه هدية إلى ملك البلاد أييتس (Aeetes).

أعجب ملك البلاد بالصوف الذهبي إعجابا شديدا, ووضعه في بستان آريس المقدس. في حراسة تنينا ضخما ينفخ اللهب من أنفه. لا ينام ليلا أو نهارا.

تقول الأسطورة, أن الضياء المنبعث من الصوف الذهبي للكبش في هذا البستان, يفوق في شدته، أثناء الليل, كل الأضواء المنبعثة من المدينة.

وضع الآلهة الكبش أريس في السماء كبرج من الأبراج, مكافأة له على إخلاصه وشجاعته. يقال أن برج الحمل أو آريس خافت الضياء, لأنه تنازل عن صوفه الذهبي للطفل فريكسوس.

كان الصينيون يعرفون برج الحمل. وكانوا يسمونه برج الكلب (Kiang Leu). ثم عرفوه بعد ذلك ببرج الشاة البيضاء (Pih Yaang).

أفضل الأوقات لمشاهدة برج الحمل, هي شهور: من أكتوبر إلى فبراير.

النجوم:

الفا- الحمل(Hamal)
درجة اللمعان: 2
البعد: 85 سنة ضوئية

بيتا- الشارتان (Sharatan)
درجة اللمعان: 2.6
البعد: 46 سنة ضوئية

عن هاني سلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *