برج النهر

د محمد زكريا توفيق
ERIDANUS

برج كبير خافت، أقرب إلى شكل النهر من أي شئ آخر. نجمه اللامع، آخر النهار (Achernar)، شدة لمعانه من الدرجة الأولى، يمكن أن يرى في الجنوب.

البعض يقول أن البرج يمثل نهر دجلة أو الفرات. البعض الآخر يقول أنه يمثل نهر النيل. هومير الإغريقي قال أنه النهر المحيط بالأرض.

هو النهر أريادان (Ariadan) عند السومريين، والجانجيز (Ganges) عند الهنود. قد يكون النهر الذي سقط فيه فايثون (Phaethon)، ابن أبوللو (Apollo)، من السماء، عندما رماه زيوس (Zeus) بمطرقته لينقذ العالم. رجاء الرجوع إلى برج الدجاجة لمعرفة القصة بالتفصيل.

النجوم:
الفا آخر النهر (Achernar)
درجة اللمعان: 0.5
البعد: 69 سنة ضوئية

بيتا الكرسي (Cursa)
درجة اللمعان: 2.8
البعد: 91 سنة ضوئية

جاما الزورق (Zurak)
درجة اللمعان: 3
البعد: 145 سنة ضوئية

عن هاني سلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *