برج قنطورس

د محمد زكريا توفيق
Centaurus

برج ذو شكل رائع. نصف حصان ونصف إنسان. في جبهته، يوجد نجمان من الدرجة الأولى في اللمعان. رجل قنطورس (Alpha Centauri)، أكثر نجوم البرج لمعانا. لونه أصفر_برتقالي. أقرب النجوم إلينا، إذ يبعد عنا مسافة 4.3 سنة ضوئية فقط.

رجل قنطورس، نجم ثلاثي. ثلاثة نجوم تدور حول بعضها. أكبرها، في حجم الشمس وشدة استضاءته أكبر من شدة استضاءة الشمس قليلا.

ثاني نجم في برج قنطورس من حيث شدة اللمعان، النجم حضر (Haddar)، أو بيتا سنتوري (Beta Centauri). نجم أزرق، ليس في درجة لمعان رجل قنطورس. يبعد عنا مسافة 190 سنة ضوئية. شدة استضاءته تبلغ 1500 ضعف شدة استضاءة الشمس. رجل قنطورس، يبدو لنا أكثر لمعانا لأنه أقرب لنا كثيرا جدا من بيتا سينتوري.

قنطورس أو سينتوري في الأساطير اليونانية القديمة، كائن نصفه إنسان ونصفه الأسفل حصان. يتصف بالوقاحة والخداع والعنف، دائما ثمل. لكن كيرون (Chiron) القنطورس العظيم الذي جاء ذكره في برج السفينة، شئ مختلف.

كيرون هذا، تم تعليمه على أيدي أبوللو (Apollo) إله الشمس، وأرتيمس (Artimes) إلهة الصيد والقمر (أثينا عند اليونان وديانا عند الرومان). كيرون كان عالما عطوفا مهذبا حكيما.

بسبب شهرة كيرون، كانت الملوك ترسل أبناءها له لتلقينهم أصول الفروسية والقتال، وتعليمهم الحكمة والعلوم والآداب. من تلاميذه، العظيم هرقل (Hercules)، والجسور جاسون (Jason) قائد السفينة أرجو (Argo)، والمحارب أخيل (Achiles)، والطبيب أيسولابيوس (Aesculapius).

بعد الرجوع من سفر يوم كامل، اشتد العطش بهرقل. طلب من صديقه القنطور فولوس (Pholus) أن يحضر له زجاجة خمر معتق من منزل هرقل، كان قد وعد بها مجموعة قنطورات (جمع قنطور)، كانت تعيش بجواره.

عندما نزع فولوس غطاء الزجاجة، فاحت رائحة الخمر المعتق في كل مكان، وبلغت أنوف القنطورات الآخرين، فأتوا من كل حدب وصوب. عندما وجدوا الزجاجة ولم يدعهم لشربها أحد، غضبوا أشد الغضب. وقاموا بالهجوم على فولوس وهرقل.

ولى فولوس الأدبار وفر هاربا إلى الجبال، تاركا المعركة إلى هرقل. الذي انقض عليهم كالأسد الهصور. أخذ يقتل الكثير منهم بسهامه المسمومة. وفر الباقي خارج البلاد إلى غير رجعة.

كان الحكيم كيرون، وهو قنطور أيضا، يراقب ما يجري من بعيد. لسوء الحظ، أصابه سهم مسموم بدون قصد، فأرداه قتيلا. حزن هرقل حزنا شديدا لوفاة أستاذه ومعلمه كيرون. طلب هرقل من أبيه زيوس أن يخلد ذكرى العظيم كيرون. فرفعه زيوس إلى عنان السماء كبرج من أبراجها. وهو برج الجاثي (Sagittarius).

عاد فولوس القنطور صديق هرقل، وظل يتعجب من مقدرة سهام هرقل التي تقتل القنطور في الحال. غلبه حب الاستطلاع لمعرفة أي نوع من السهام هذه. نزع سهما من جسد أحد القتلى. لكن لسوء طالعه، سقط السهم من يده لكي يصيب رجله. سرى فيها السم في الحال، لكي يموت هو الآخر.

علم هرقل بالخبر، فعاد ودفن صديقه فولوس في المكان الذي يحمل اسمه حتى الآن، هضبة فوليوس (Pholois) في جبال الإلب. وقيل أيضا، أن زيوس كان يحترم فولوس، فرفعه إلى السماء كبرج من أبراجها. وهذا يعني أن برج قنطورس يمثل حسب هذه الأسطورة القنطور فولوس وليس كيرون. كيرون برجه الجاثي.

النجوم:
الفا رجل قنطورس (Rigel) أو الفا سينتوري. ثالث نجم في السماء من حيث اللمعان. نجم ثلاثي.
درجة اللمعان: صفر
البعد: 4.3 سنة ضوئية، وهو أقرب نجم إلينا.

بيتا- حضر (Haddar) أو بيتا سينتورس. نجم مزدوج
درجة اللمعان: 0.6
البعد 320 سنة ضوئية

العناقيد: (NGC 5139). أجمل عنقود في السماء. يمكن رؤيته بالعين المجردة. درجة لمعانه 3.7، كان الاعتقاد أنه نجم واحد حتى عام 1677م. من أقرب العناقيد للأرض، 16000 سنة ضوئية.

المجرات: (NGC 5128). يمكن رؤيتها بالعين المجردة في الليالي الصافية والتي يغيب فيها القمر. مصدر قوي لأشعة الراديو.

عن هاني سلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *