دراسة للدكتور هانى الناظر تتنبأ بقرب التوصل لعلاج رائحة العرق

كتب : هانى سلام
فى دراسة يعدها الان الدكتور هانى الناظر ” رئيس مركز البحوث ” السابق واستاذ الامراض الجلدية عن
معلومة علمية وطبية تهم بعض الأشخاص الذين يشكون من رائحة العرق الكريهه فقد ثبت علميا بعد دراسات أجريت علي عدد من اصحاب هذا المشكلة ان سببها ليس العرق نفسه او طبيعة الجلد بل تبين ان ذلك يرجع لقيام أنواع معينة من البكتيريا بالتغذية علي العرق وتتسبب في هذه الرائحة أي ان الشخص نفسه ليس مسئولا عن هذه الرائحة … ويقوم الدكتور هانى الناظر حاليا بدراسة إكلينيكية لمحاولة علاج هذه المشكلة عن طريق استخدام بعض أنواع المضادات الحيوية الموضوعية وقد ذكر سيادتة بانة يعتقد أنها من الممكن ان تقوم بقتل تلك البكتيريا وبالتالي نمنع حدوث هذه العملية الحيوية و نساعد هؤلاء الأشخاص علي التخلص من تلك المشكلة.

تغيير حجم الصورة

كما ذكر الدكتور هانى فى سؤال عن مضادات العرق ان مضادات العرق تسبب لكثير من الناس حساسية والتهابات وأحيانا تترك لون غامق غير مطلوب في الجلد كما انه قد يحدث بالفعل ان تتكون لدي البكتيريا مناعة ضد أنواع معينة من المضادات الحيوية لهذا أقوم بالدراسة الآن علي أنواع من المضادات التي يصعب علي البكتيريا مقاومتها ومن ناحية أخري فان الكثير يشكو من رائحة مضادات العرق نفسها خاصة عندما تختلط مع العرق في حين استخدام المضادات الحيوية فقط بدون إضافات معطرة لا تؤدي الي هذا 

وعن وجهة نظرة فى ان مضادات العرق لمدة طويلة قد تؤدى الى ىسرطان الجلد ؟ 
الحقيقة ان استخدام الكيماويات بأشكالها المختلفة فترات طويلة تؤدي بالفعل لمشاكل جلدية عديدة لكن لا بوجد دليل علمي يشير الي ان مضادات العرق من الممكن ان تسبب سرطان الجلد ولكنها مجرد آراء.

ونتتظر مع السادة زوار الموقع نتيجة ابحاث د هانى الناظر لنشرها فى الحال عقب التوصل اليها

عن هاني سلام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: