بقلم د. إيمان شرف … الطيبون

هناك اشخاص طيبون قلوبهم مليئة بالطيبة والعطاء يمتلكون القدرة على خلق الاحساس بالراحة للأخرين ينشرون السعادة فى كل مكان بدون اجتهاد يمرون علينا بهدوء ولكنهم يتركون بصمتهم الحانية نفتقدهم بقوة عندما يغيبون اشخاص يعيشون العمر بكامله كفصل ربيع لانهم يمتلئون بالإنسانية فحياتهم حقيقية شفافة خالية من الزيف والاحقاد هم يسمون بأنفسهم عن صغائر الامور فيكبرون في عيون الاخرين …

يقابلون الاساءة بالإحسان والتنكر بالعطاء والجحود بالعرفان اجمل ما فيهم انهم يخلدون الى نومهم فتجدهم متصالحين مع انفسهم ضمائرهم مرتاحة لأنها لا تحمل عبء الاقنعة المختلفة والمعاير المزدوجة يتقبلون انفسهم بأخطائها وعيوبها …

ويتميزون بانهم يعطون مساحة تسامح ومرونة للآخرين لأنهم يدركون ان الكمال امر محال وان الجشع في العلاقات الانسانية اغتيال ..

الطيبون عندما يرتقون بأنفسهم الى درجات اعلى فيكونون انفسهم بنقائهم وصفائهم …

حياتهم مفعمة بالحب والرضا الذي ينم عن قناعة يرتكزون الى عمق روحي كبير وعقلانية متزنة تفتح لهم الطريق فهنيئا لكم ايها الطيبون .

د. إيمان شرف

عن هاني سلام

3 تعليقات

  1. ومثل هؤلاء الاشخاص اصبحوا كالدانا وهى اللؤلؤة الفريدة فى الصدفه او قطعه الماس الفريدة…للاسف اصبحوا من القله وعلى المستوى الشخصى قابلت نموذج لهم اهتم بالشباب واصبح يلقب بصاحبه الفضل«ملكة القلوب»
    ياريت المعنى اتفهم

  2. السيد الجهينى

    اولا هذا الرجل الاستاذ الدكتور المهندس طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني من انظف وانقي واتقى واجدر واعلم واذكي واطهر شخصية او مسئول او وزير بل هو بحق يستحق اضافة الالف واللام لكل صفة من تلك الصفات ووتكون معرفة بالألف واللام. حيث لم اتواجه بمثيل له عبر ستة عقود من حياتي.
    ثانيا.. المقال من اروع ما قرأت عن الربط الفني للفكر التعليمي واسلوبه مع مستجدات العالم الثالث وتطوراته التكنولوجية في خضم الأحداث والاوبئة العالمية التي تدور حول دول العالم قاطبة والوطن الذي كان عقيما فكريا حتي عن البحث في الوسائل والطرق العالمية المنفذة في دول متقدمة خشية علي كرسي الإدارة الي ان ظهر في الوطن ذاته رجل احب وطنه وبلده بصدق ايضا لم اعهده من عقود وهو من اختار هذا الوزير ليكون القاطرة التي سبقت العالم في الفكر والعلم والتطبيق في وسطنا الافريقي والاوروبي والعالمي. هنيئا لمصر بالزعيم القائد والوزير الرااااقي والكاتبة المعلمة المربية.. تخية وتقدير واحترام للجميع.

  3. مارتينا زكى

    مقالات حضرتك دائما متميزة يا دكتورة إيمان 💖 ربنا يوفق حضرتك 💖

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: