الرئيسية / مقالات حرة / دراسة جديدة حول البروتينات الشحمية وضيعة الكثافة VLDLR

دراسة جديدة حول البروتينات الشحمية وضيعة الكثافة VLDLR

كتب عبد الحكيم محمود / اليمن

دراسة جديدة حول البروتينات الشحمية وضيعة الكثافة VLDLR

في سياق أبحاثها العلمية للكشف عن أسرار الخلية الحية  نشر الباحثون في كلية وايل كورنيل للطب في قطر دراسة علمية مهمة في المجلة العلمية العالمية المرموقة Journal of Cell Science تحمل عنوان (مستقبلات البروتينات الشحمية وضيعة الكثافة تنظم انتقال مستقبلات البروجسترون الغشائية والتأشير غير الجينومي The VLDL receptor regulates membrane progesterone receptor trafficking and nongenomic signaling)

في هذه الورقة العلمية الهامة اكتشف الباحثون من وايل كورنيل للطب – قطر دورا مهما للغاية يقوم به بروتين هو ضمن البروتينات الشحمية وضيعة الكثافة  فيما يخص التناسل عند الإنسان بينما  كان يعرف في السابق قيامة بدور رئيس في امتصاص الكوليسترول ونمو الدماغ .

ووفقا للبيان الصادر عن كلية طب وايل كورنيل في قطر فقد تحدث الدكتور خالد مشاقة , العميد المشارك لشئون البحوث في الكلية , عن أهمية هذا الدراسة قائلا : (أمر مذهل أن نكتشف أن مستقبِلات البروتينات الشحمية وضيعة الكثافة لها دور رئيس في إنضاج البويضات، وهو ما يكشف عن دور غير معروف من قبل لهذه الفئة من البروتينات. وقد يكون لذلك مضامين واسعة ليس فيما يتعلق بإنضاج البويضات فحسب، بل أيضاً فيما يخصّ مسارات التأشير حيث يكون للتأشير غير الجينومي للستيرويدات دور مهم. وتستحق الدكتورة نانسي ناضر كل إشادة لما بذلته من جهد كبير ومتميز في إنجاز هذا البحث بالتعاون مع أعضاء المختبر الآخرين)

كما تحدثت الدكتورة نانسي ناضر , المؤلفة الرئيسة للبحث والباحثة المشاركة  في الفيسولوجيا والفيزياء الحيوية في وايل كورنيل للطب – قطر قائلة : من المعروف تماما دور هرمون البروجسترون في تحويل البويضات غير الناضجة (الخلايا المبيضية ) إلى بويضات ناضجة , في العملية المعروفة باسم (إنضاج البويضات ) التي تقوم بتهيئة الخلايا للتخصيب , ويتمثل دور هرمون البروجسترون في الالتصاق ببروتين معين يعرف باسم مستقبلات البروجسترون  الغشائية عند غشاء البلازما, أي الأغشية الخارجية للخلايا , ولكن لم يكن يعرف كيف تستحث عملية إنضاج البويضات على المستوى الخلوي ولكن وبدراسة بويضات الضفدع في المختبر تبين لنا أن البروتينات الشحمية وضيعة الكثافة  تقوم بدور (وسيلة التوصيل ) أو البروتين المرافق لتمكين مستقبلات البروجسترون الغشائية من الوصول إلى غشاء البلازما , ومن ثم التأثير في فعلها بع\ المعالجة البروجسترونية.

وأضافت الدكتورة : أن البروتينات الشحمية وضيعة الكثافة مرتبطة داخل الخلية ببروتين مستقبلات البروجسترون الغشائية , وتضمن انتقاله من جزء من الخلية يعرف باسم (جسم كولجي ) وهو بمثابة مخزون التسليم , إلى غشاء البلازما حيث إننا من الناحية الأساسية نحن بحاجة إلى انتقال مستقبلات البروجسترون الغشائية إلى المكان المستهدف , وهو غشاء البلازما , مما يتيح لعملية إنضاج البويضات بفعل البروجسترون وهذه البويضات الناضجة يمكن تخصيبها ومن ثم استهلاك الحمل

ووفقا للبيان الصادر عن كلية وايل كورنيل للطب في قطر فقد استعان الفريق البحثي بمنهجية بحثية تعرف باسم (البروتيومات الكمية غير المستهدفة ) وذلك لدراسة البروتينات على المستوى الخلوي , وبفضل هذه التقنية تمكن الباحثون من تحديد البروتينات الشحمية وضيعة الكثافة كبروتين متفاعل مع مستقبلات البروجسترون الغشائية  .

وبحسب البيان الصادر من الكلية حول هذه الدراسة فقد  استعان الباحثون أيضا بعدد من تقنيات  الكيمياء الحيوية والتقنيات المجهرية المتقدمة للتحقق من دقة ما سبق , وكان لافتا كيف أن تقليص مستويات البروتينات الشحمية وضيعة الكثافة داخل البويضات قد أعاق إنضاج البويضات  وقلل وبشكل كبير عدد مستقبلات البروجسترون الغشائية عند غشاء الخلية.

الجدير بالذكر أن البروتينات الشحمية أو البروتينات الدهنية   Lipoproteins  هي بنيات كيميائية حيوية ذات شكل كروي تنتج عن اندماج الدهون والبروتينات , كما أنها تقوم بدور رئيسي في نقل الدهون ثلاثية الجليسرد والكوليسترول في بلازما الدم ولهذا فهي تنقسم إلى عدة أصناف حسب كثافتها (من الأقل كثافة والأكبر حجما إلى الأكثر كثافة والأصغر حجما ) وذلك على النحو التالي :

  1. الكيلوميكرون  chylomicron– وهي تحمل الدهون ثلاثية الجليسريد من الأمعاء إلى الكبد والنسيج الشحمي.
  2. البروتينات الدهنية ذات كثافة منخفضة جدا أو البروتينات الشحمية وضيعة الكثافة Very Low Density Lipoproteins  أو VLDLوالتي يقع إفرازها من الكبد لتحمل الدهون ثلاثية الجليسريد حديثة الإنتاج إلى النسيج الشحمي
  3. البروتينات الدهنية ذات كثافة متوسطة Intermediate Density Lipoproteins  أو IDL وهي أجسام تنتج عن تقوض الVLDLوتفضي إلى LDL
  4. البروتينات ذات الكثافة المنخفضة Low Density Lipoproteins  وهي تحمل الكوليسترول من الكبد إلى باقي خلايا الجسم وتسمى (الكلسترول الضار ) لأنها إذا زادت نسبتها عن حد معين يمكن أن تسبب أمراض انسداد الشرايين
  5. البروتينات الدهنية ذات الكثافة العالية High Density Lipoproteins  وهي تجمع الكلسترول من جميع أنسجة الجسم وتقوم بارجاعة إلى الكبد للتخلص منها على شكل أملاح  الصفراء ولذلك تسمى (الكولسترول الحميد )

للاطلاع على الدراسة :

VLDL receptor regulates membrane progesterone receptor trafficking and non-genomic signaling

http://jcs.biologists.org/content/early/2018/04/20/jcs.212522

مصادر أخرى

بروتين شحمي

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D8%B1%D9%88%D8%AA%D9%8A%D9%86_%D8%B4%D8%AD%D9%85%D9%8A

بروتين دهني منخفض الكثافة

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D8%B1%D9%88%D8%AA%D9%8A%D9%86_%D8%AF%D9%87%D9%86%D9%8A_%D9%85%D9%86%D8%AE%D9%81%D8%B6_%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AB%D8%A7%D9%81%D8%A9

 

عن هاني سلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *