الرئيسية / مقالات حرة / احتكاك مجهولين مع م. حسام محرم . بعد تقديم بلاغ للرقابة الادارية

احتكاك مجهولين مع م. حسام محرم . بعد تقديم بلاغ للرقابة الادارية

بشأن احتكاك مجهولين مع م. حسام محرم … بعد تقديم بلاغ للرقابة الادارية منذ ايام ….. بتحريض من مندس مجهول بذريعة الإنتماء الي منظمة حقوق إنسان !!!”

نص البيان

في اطار الاشتباك المستمر منذ سنوات مع مافيا الفساد، ظهرت بوادر تحريض على العنف ضدي مساء يوم 2 يناير 2020 بعد تقديم بلاغ رسمي للرقابة الإدارية بتاريخ 30 ديسمبر 2019 (بلاغ بشأن شبكات الدولة العميقة او شبكات الفساد والمصالح والجريمة المنظمة).
حيث حدث احتكاك سريع مع عدد من افراد العمالة الموجودة في المنطقة ( 78 شارع عثمان ابن عفان بجوار مقهي وبالقرب من ميدان سفير بمصر الجديدة – خلال الفترة من السابعة تقريبا وحتى الساعة الثامنة مساء).

وبعد انتهاء الاحتكاك صرح أحد المتواجدين بمكان الواقعة بأن مجهولا حرضهم ضدي بزعم انني أنتمي الي “منظمة”، وعندما استوضحت قيل لي : منظمة حقوق إنسان !!!!!!!”. كما افادوني بأن ذلك المجهول المندس عندما فوجيء باشتعال الموقف …. سارع بالفرار واختفي بعد أن تسبب تحريضه في إشعال احتكاك، ربما كان مقصودا أو غير مقصود. ولم اتمكن من معرفة الصفة التي قدم ذلك “المرتزق المجهول” نفسه بها ليطلب من هؤلاء البسطاء المغيبين الاحتكاك بي.

وقد انتهت الواقعة باعتذار جميع المشتبكين معي وتقبيل رأسي، بعد ان افصحوا عن خلفيات التحريض. كما تم عمل الإسعافات الأولية في احدي الصيدليات القريبة من موقع الحادث (صيدليات د. خالد) لتطهير الجروح البسيطة في الأنف واليد اليمني والركبة اليمني.

وفيما يتعلق بموقفي من المحرضين علي الاستهداف من “كبار اللصوص الانجاس في مجال البيئة ورجال العصابات ومرتزقتهم” فسوف أستمر في فضحهم ومحاربتهم (في الظاهر وفي الكواليس) دون اي تغيير …… وسيتواصل الرد عليهم بما يليق بسفالاتهم وانحطاطهم النابع من المال الحرام الذي جنوه من ثروات هذا الشعب المنكوب بهؤلاء الانجاس.

وتأتي هذه الواقعة في إطار حرب نفسية ومعيشية وحصار وتحريض ومطاردات مستمرة بشكل مكثف منذ 2016 بشكل مكثف، وقائمة قبل ذلك بسنوات بشكل أقل وبدرجات متفاوتة. ويتم تنفيذ هذه الأفعال الإجرامية كعملية ممنهجة واحترافية لمحاربة بعض الشخصيات المستهدفة بغرض تدميرها او افشالها او اعاقتها او تعطيلها.

مهندس حسام محرم
المستشار الأسبق لوزير البيئة

عن هاني سلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر − 4 =