مدى حقيقة استخدام ملح الطعام للقضاء على فيروس كورونا

تقرير أعده هانى سلام :

فى الفترة الماضية انتشر منشور عبر وسائل التواصل الاجتماعي يفيد بأن فيروس كورونا Covid 19 يبقى فى الحنجرة لمدة 4 أيام و يمكن التخلص منه من خلال الغرغرة بمحلول من ملح الطعام.

 

حيث تضمّن البوست رسماً تصويرياً لحنجرة مصابة، وجاء في النص المرافق له

“فيروس كورونا قبل أن يصل إلى الرئة يبقى في الحنجرة أربعة أيام وفي هذا الوقت يبدأ الشخص بالكحّة وألم الحنجرة،

فإذا شرب ماءً كثيراً وغرغر بالماء والملح أو الخلّ يقضي على الفيروس..انشر هذه المعلومة يمكن أن تنقذ أحداً

 

بدء تداول البوست  في 11 مارس 2020

ومنذ ذلك التاريخ مازال يتداول حتى الان كأنه حقيقة دامغة .

ونسبت بعض البوستات  الادّعاء  للأكاديميّ الصينيّ زهونغ نانشان والبعض الآخر لمستشفى في ووهان .

ولكن عندما توجهنا الى ا. د. محمد مطر ” استاذ باحث المركز القومي للبحوث”

 

للاستفسار عن صحة المعلومات التي تم تداولها فى البوست المشار إليه .. فكان قوله :

أ.د محمد مطر

 

” لابد اولا ان نوضح ان الفيروس  المعروف باسم سارس – CoV – 2 – الذي يسبب Covid-19  و المعروف بفيروس كورونا قد أصاب أكثر من 222،000 شخص حول العالم منذ ظهوره بمدينة ووهان الصينية.

(حالات وفاة 9000 على الأقل). وهذه فقط الحالات المؤكدة. ربما حدث عدد أكبر بكثير.

 

ولكن لا يزال من غير المعروف وسائل الانتقال الأخرى في نشر المرض.

 

(https://www.vox.com/science-and health/2020/3/20/21173472/coronavirus-pandemic-unknowns-questions-seasonality-reinfection-covid-19)

و من خلال القراءة فى بعض المراجع والأبحاث العلمية فقد اتضح التالى:

 

اولا: بالنسبة لفترة بقاء الفيروس بالحنجرة لمدة أربعة أيام فلم نجد معلومات تاكد صحة هذه المقولة.

 

ثانيا: أما عن صحة استخدام محلول ملحى للقضاء على هذا الفيروس، فقد وجدنا الآتى :

هناك دراسة بعنوان

VIRAL INHIBITION BY SODIUM CHLORIDE: A NOVEL INNATE IMMUNE MECHANISM?

التثبيط الفيروسي بواسطة كلوريد الصوديوم: آلية مناعية مبتكرة جديدة

Conference: 32nd Annual Clinical Virology Symposium (19–22 May 2016 ) At: Daytona beach, United States

و قد اوضحت هذه الدراسة ان

(NaCl) ملح الطعام يمنع تكاثر مجموعة من المجموعات الفيروسية بطريقة تعتمد على الجرعة.

هذا التثبيط ليس تأثيرًا مباشرًا لـ ملح الطعام (NaCl) على الفيروس ، ولا يحدث أثناء الامتزاز الفيروسي ،

ولكنه يحدث أثناء التكاثر الفيروسي ، مما يشير إلى آلية التثبيط داخل الخلايا.

يعتمد التثبيط على دخول أيونات الكلوريد وليس دخول أيونات الصوديوم في الخلايا الخاصة بالفيروس.

و قد اكتشفت الدراسة أيضًا دليلًا على أن إنتاج حامض الهيبوكلور ( HOCl)

داخل الخلايا يحدث في وقت مبكر من التكاثر الفيروسي.

حيث تكون الخلايا الطلائية المصابة بالفيروس حامض الهيبو كلور كإجراء مناعي ذاتى و الذي ينتج بدوره ملح الطعام (NaCl ) ليقوم أيون الكلوريد بتثبيط تكاثر الفيروس و بالتالى القضاء عليه.

و قد استخدمت هذه الدراسة بعض فيروسات الانفلونزا.

و فى دراسة اخرى قديمة بعنوان

The Effect of Salt Concentration on the Interaction of Influenza a Virus and Erythrocytes

J Immunol January 1, 1949, 61 (1) 65-77

أوضحت هذه الدراسة أنه:

باستخدام كريات الدم الحمراء المستنسخة وفيروس الإنفلونزا A ، فقد ثبت أن كمية امتزاز فيروس الانفلونزا A إلى خلايا الدم الحمراء ترتبط بتركيز كلوريد الصوديوم في على نطاق محدود.

حيث انه بتركيزات منخفضة للغاية من ملح الطعام ، لا يتم امتصاص أي فيروس عمليًا على الخلايا، في حين تسمح تركيزات الملح التي تبلغ حوالي 0.9 في المائة بالامتصاص تقريبًا.

و اتضح انه يمكن التخلص من الفيروس الممتز على خلايا الدم الحمراء بسرعة عن طريق الماء الخالي من الملح عند 4 درجات مئوية ،

على الأرجح دون حدوث اضطراب ملحوظ في مستقبلات الخلايا الحمراء. مع زيادة تركيز الملح إلى ما يعتبر طبيعيًا من الناحية الفسيولوجية ،

فإن كمية الفيروس الممتز التي تمت إزالتها من الخلايا تنخفض بشكل ملحوظ.

و بناء على ماتقدم فى هاتين الدراستين فيمكن الاستنباط انه لملح الطعام تأثيرا على بعض  الفيروسات و لكن هاتين الدراستين لم تتناولا فيروس كورونا و الذى يخضع حاليا الى المزيد من الدراسات

لأنه كما تعلمون فهو مستجد.

بالإضافة أنه  غير معلوم بقاء فيروس كورونا في منطقة الجهاز التنفسي العلوي لمدة أربعة أيام و بالتالي فإن الغرغرة بالمحلول الملحي قد لا يكون لها تأثير إلا إذا  تأكد وجود هذا النوع من الفيروسات و بقائه لفترة طويلة بالجهاز التنفسي العلوي.

و يمكن لكم معرفة كل المعلومات عن هذا الفيروس بصورة محدثة من منظمة الصحة العالمية من خلال تطبيق الواتساب من خلال رقم التليفون التالى

417798931892+

حفظنا الله جميعا و حمى مصرنا الحبيبة. ”

أنتهى كلام الاستاذ الدكتور محمد مطر والذى وضح الكثير من اللبس حول هذا الموضوع 

ايضا عندما استكملنا البحث عن أصل انتشار هذا الكلام العاري من الصحة أكّد مستشفى غوانزهو الجامعيّ حيث يعمل العالم زهونغ نانشان مع فريقه الطبيّ أنّ هذه المعلومات غير صحيحة.


ونشر المستشفى في 22 كانون الثاني/يناير 2020 عبر صفحته على موقع ويبو الصينيّ الادعاء مشيراً إلى أنّه إشاعة.

وجاء في النصّ المرافق

“فريق الأكاديميّ نانشان الذي يعمل في المستشفى ينفي رسمياً هذه الإشاعة”.


وأضاف المستشفى “إنّ خليط الماء والملح يساعد على تنظيف الفم والحلق ويساعد في علاج التهاب الحلق،

لكنّ فيروس كورونا المستجدّ يغزو الجهاز التنفسيّ كلّه ولا يمكن تنظيفه من خلال الغرغرة” 

مؤكّداً عدم وجود أي دراسة تقول إن خليط الماء والملح يمكن أن يقضي على فيروس كورونا المستجدّ.
وختم المنشور “الرجاء عدم تصديق أو نشر هذه الشائعة .

 

وايضا كانت هناك رسالة من منظمة الصحة العالمية أنه لا دليل على أنّ الغرغرة بالماء والملح يمكن أن تكون فعّالة في الوقاية من فيروس كورونا المستجدّ.

وأضافت “في وقت لا يزال فيه فهمنا للمرض في حالة تطوّر، أفضل نصيحة ممكن أن نعطيها للوقاية هي غسل اليدين بشكل متكرر وتغطية الفم والأنف عند السعال أو العطس،

وتجنّب الاختلاط بالمرضى وطهي الطعام جيّداً. هذه الممارسات تساعد على الحماية من الفيروس المستجدّ ومن أمراض أخرى”.

 الآن أنتهى التقرير والذى نأمل من الله أن يحفظ اولادنا و مصر الحبيبة و كافة الشعوب العربية 

هانى سلام 

عن هاني سلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *