المشروع البحثى إبداع من طراز فريد .. أنصف جيفارا التعليم

كرونا ..تلك المحنة الشديدة والتحدى الاعظم الذى وقع فيه العالم أجمع لتنكشف حقيقة الانظمة الواهية وتتجلى المحاولات الجادة على الطريق الصحيح وأولها النظام التعليمى المصرى الجديد ذلك النظام الذى نال من الهجوم مالم يتوقعه أحد ممن يتمنون لمصر التقدم ومسايرة العالم ومواكبة التكنولوجيا .

وكأنه كان هجوما ممنهجا يتصدى لانطلاقة مصر الجديده نحو أخذ دورها فى مصاف الدول العظمى .. هجوما غير مبرر وكأننا كنا ننعم قبله بنظام تعليمى من طراز فريد حاز اعجاب العالم اجمع !!! هجوما عجيبا جعل أصحاب العقول يتدبرون الأمر ويتأملون فى عجب متسائلين كيف يحكم الناس على تجربة لم تجنى ثمارها بعد ؟!!

وتأتى كرونا يا سادة تلك النقمة التى حوت داخلها نعمة كبيرة ألا وهى نعمة التدبر ..ليثبت للعالم اجمع ان نظامنا التعليمى الجديد هو الأصلح وهو الأجدر وهو الأبقى وهو المواكب لكل حادث وطارئ ومستجد..

تأتى كرونا لتعلن براءة ذلك الوزير الجسور الذى تحمل مالا يتحمله احد من هجوم مصطنع جارف يستهدف أمن مصر ومستقبلها المشرق الذى سيصنعه جيل جديد من طلابها ذوى الفكر المستنير القادر على الابداع والابتكار واتخاذ القرار

تأتى كرونا لتُبرئ ا.د طارق شوقى جيفارا التعليم المصرى الذى انتشل عقل الطالب المصرى من غياهب التلقين والحفظ الذى عاش فيها زمنا طويلا وأنقذه من براثن الامتحانات التقليدية وخلص أسرته من أباطرة الدروس الخصوصية التى استنفذت مواردها وانهكت اقتصادها …

تأتى كرونا لتؤكد أن النظام التعليمى الجديد قادر على مواجهتها فى حين تعطلت أعظم انظمة العالم التعليمية ونامت فى ثبات عميق عاجزة كل العجز عن مواكبة الأحداث …

ويعلن شوقى أن طلاب مصر قادرون على مواجهة الأزمة ومستكملين لعامهم الدراسي عبر منظومة الانترنت

وبواسطة ذلك المشروع البحثى الشامل الذى سيجريه كل طالب بنفسه مستخدما كل طاقاته الابداعية فى البحث والتنقيب عن المعلومة مسترشدا بهذه الموضوعات البحثية الرائعة التى طرحتها عليه الوزارة فى أسلوب سلس بديع يربط بين المواد التى عاش دهرا يدرسها منفصلة فى جزر منعزلة ..

ليصل الطالب بنفسه الى تلك النتيجة الرائعه أن الهدف من تعليمه ليس الا التعامل مع الواقع ومواكبة الحياة ..ان تعليمه سلاحه الذى يحمله لمواجهة تحديات العالم .. أنه الوحيد القادر على التعلم والمعلم ماهو الا موجها ومرشدا له لا دخل له اطلاقا فى تحديد مصيره والتحكم فى درجاته …

المشروع البحثى مواكبة جادة لمنظومة التغيير العالمى …رؤية مستقبلية لما سيكون عليه الطالب المصري ان شاء الله
هنيئا لطلابنا فأنتم دائما قادرون
هنيئا لوزيرنا فقد أنصفك رب السماء
هنيئا لمصرنا فنحن على الطريق الصحيح
د. إيمان شرف
مدير عام ادارة وسط التعليمية
محافظة الاسكندرية

عن هاني سلام

9 تعليقات

  1. أحسنت النشر دكتورة إيمان شرف مقال رائع في الوقت المناسب داعم لوزير محترم ونظام تعليمي يخلص الطلاب وأولياء الأمور من براثن وأنياب أصحاب المصالح وأباطرة الدروس الخصوصية التي أنهكت الشعب المصري

  2. والله يا د كتورة احسنتى قولا وربنا يبارك فيكى ويوفقك ودائما فى تقدم وانشاء الله حنعدى أزمة كرونا على خير طول ما امثال حضرتك هدفهم هو مصلحة التعليم ومصلحة الطالب حتعدى باذن الله

  3. ا ايمان شكرا على هذا المقال الذي لا ينم في محتواه الا عن استاذه من طراز فريد في هذا العصر بتحدياته الكبيره فشكرا

  4. والله يا دكتورة احسنتى قولا وربنا يبارك فيكى وايما فى تقدم وانشاء الله نعدى أزمة كرونا على خير طول ما امثال حضرتك كل همهم هو الطالب والنهوض بالتعليم حنعدى اى أزمة باذن الله

  5. سعيد الشهاوي

    برافو د، /ايمان اوجزتي فانجزتي تحياتي لحضرتك ولمعالي وزير التربيه والتعليم على هذا المجهود الجبار الذي يبذل مع الطلبه لخلق طالب على درايه كامله بمحدثات الامور تحياتي واحتراماتي

  6. وزير عملاق اتى ومعه طوق النجاه للتعليم بمصر جاء ومعه عمالقه مثل د/ايمان شرف وانتي فعلا شرف لطلابك فيارب يوفقكم الي الصالح ونحن معكم قلبا وقالبا تحياتي

  7. حًبًيَبًهّ سِعٌيَدٍ

    تٌحًيَآتٌيَ لَحًضرتٌکْ وٌلَوٌزٍآرةّ آلَتٌربًيَهّ وٌآلَتٌعٌلَيَمً فُيَ شُخِصّکْ آلَکْريَمً

  8. كل التقدير والاحترام لحضرتك على كل ما تقديمه من مجهود للتعليم ولاداره وسط التعليميه وشكرا تقديم حضرتك لهدا المقال الرائع

  9. تحياتى واحترامى لحضرتك على المجهود الكبير الذى تقومين به لتقدم بمستوى التعليم فى اداره وسط لضمان مستقبل تعليمى افضل لاولادنا

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: