معلمة تخترع بوابه تعقيم ذاتي وقياس درجة الحرارة بأقل تكلفة

 

🖋️⁩أماني الشريف

ومن المحنة تظهر الإبتكارات   

أظهرت محنة جائحة كورونا العقول المبدعة والمخترعة التي لا تتوانى في إظهار افضل ما عندها، فمصر ستظل دائما أرض خصبة للمبدعين والمخترعين ،وأصحاب الأفكار الاستثنائية الذين يعملون في مختلف الظروف .

ومن هنا بدأت فكرة بوابة التعقيم الذاتى وقياس درجة الحرارة 

فكرة وتنفيذ الأستاذة /داليا شوقى محمد
مدرسة حاسب آلى
بمدرسة خاتم المرسلين الخاصة ، إدارة العمرانية التعليمية .
العمل من خامات بسيطة وغير مكلف ،ويؤدى نفس غرض البوابات الالكترونية الضخمة .

تقوم فكرة المشروع على كيفية اختراع بوابة تعقيم ذاتى
كنموذج مبسط للبوابات الضخمة والغرض منها
أولا :- إستخدام خامات بسيطة لتقليل التكلفة لتكون اقتصادية
لتناسب الدول النامية وجميع فئات المجتمع
ثانيا :- إستخدام برنامج برمجة بسيط ليكون نموذج مثالى
لتعليم الطلاب البرمجة والإلكترونيات
ثالثاً :- تحقيق الهدف من إستخدام البوابة وهو التعقيم الذاتى للفرد بإستخدام الكحول وكذلك قياس درجة حرارة الشخص وذلك لتفعيل الاجراءات الاحترازية
للحفاظ على سلامة الأفراد
وإليكم صورة من نموذج المشروع

هو

عن أمانى الشريف

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: