روبوتيكس المستقبل

كتب محمد حسني 

 

الانسان الالي الروبوت اول الروبوتات التي اخترعت كانت لهدف صناعي ومساعده العامل البشري في مجال الصناعة  في عام ١٩٦١ وأطلق عليه اسم “Uminate”

 

وكان من انتاج شركه جنرال موتورز تبعا للمحاولات في تعريف الروبوت جاء افضل تعريف للروبوت  هو جهاز ميكانيكي يتحكم به الكترونياً يقوم بالأعمال بدلاً من الإنسان.

 

وكلمه روبوت في الاصل كلمه تشيكيه تعني العبد او الخادم وتبع بعد ذلك تطورات عدة في مجال الروبوتات في عام 1969 تمكن الباحثون في جامعه ستانفورد الأمريكية من اختراع اول ذراع روبوتية يتم التحكم فيها عن طريق الحاسب ومن ثم توالت تطورات الروبوت حتى يومنا هذا

 

الروبت ” Sophia” في فصنعت شركه Hanson Robotic عام 2017

ونالت صوفيا الجنسية السعودية والتي تعمل في المجال الصحي في ظل جائحة كورونا التي وجدها الكثير مفيدة  ومع وجهها النابض بالحياة روح الدعابة التي تتميز بها وانها اكثر الروبوتات شبيهة  للبشر ويمكنها ايضا العمل في عده مجالات و قطاعات مختلفة لذكائها وقدراتها الفائقة .

 

الروبوت حارس شخصي

 

تداول مقطع فديو  لحظه وصول الامير فهد بن راسم الصباح الى دبي برفقة حارسه الشخصي انسان آلي ” روبوت” مما اثار ضجه علي وسائل التواصل الاجتماعي، وطُرحت التساؤلات عن مواصفات هذا الحارس!!؟

روبوتيكس المستقبل
روبوتيكس المستقبل

حيث انه يتحدث ست لغات مع امكانيه القتال الجسدي والصيد و اطلاق النار من بثلاثة رشاشات مخفيه وذخيرة كافيه لمحاربه 1050 شخص ومدفع رشاش عيار ١٢،٦ ملم بالإضافة الى قناصه magy  موجهة باليرز وكاميرا ٣٦٠ درجه تعمل بالأشعة تحت الحمراء و إمكانية التدخل في كل العمليات الحربية للدفاع عن الشخصية التي عليه حمايتها  بعد البحث و الاستقصاء عن مصادر هذا المقطع نفت هيئة مكافحه الاشاعة الإلكترونية هذا المقطع مؤكده على عدم صحته وان الروبوت الظاهر في المقطع هو “Titan” روبوت استعراضي وأنه في الحقيقة روبوت ترفيهي وليس عسكري وغير مذود بأي اسلحه ناريه كما ذكر الادعاء على وسائل التواصل الاجتماعي وأنه خاص بشركه  Cyberstein Robots  وان وزنه ٦٠ كيلو و طوله ٨ أقدام وقد ظهر الروبوت بالصدفة خلف الأمير فهد في معرض الدفاع الدولي الذي اقيم في ابوظبي2019

 

واثناء الفاصل الترفيهي ويخرج “titan”  كل ساعة ليرحب بالزائرين باللغتين العربية والإنجليزية

 

وتعد شركة Hanson Roboticsو مؤسسها ديفيد هانسون و يضا الرئيس التتنفيذي لها هي الرائده في مجال صانعة الروبوتات وقد تأسست الشركة عام 2013 في هونغ كونغ ويقوم المصمم بانشاء روبوتات انسانية لها تعبيرات وجه واقعية وقدرات كبيرة علي المحادثه

 

ويظل السؤال دوماً هل سيحل الروبوت محل البشر

 

 

عن هاني سلام

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: