عودة اخرى لحيوانات ما قبل التاريخ

اخبار متفرقة من العالم: عودة اخرى لحيوانات ما قبل التاريخ

بواسطة: اهرامفي 2008/11/21 1:26:46 2915 القراء هل يستطيع العلماء اعادة الديناصورات مرة اخى للحياة ! هذا ما شد انتباهى وتعجبى عند قراءة هذا الخبر عموما اتتركم مع الخبر … بات فريق من العلماء في جامعة “بين” الحكومية على بعد خطوة واحدة من إعادة الحيوانات المنقرضة إلى الحياة من جديد.فباستخدام معدات وأدوات من متطورة للغاية، ووسائل قراءة مخططات الحمض النووي DNA الأكثر تطوراً، كشف علماء عن جزء كبير من المخططات الجينية لحيوان ماموث، وهو فيل ما قبل التاريخ.ويمكن للإنجاز الجديد أن يساعد العلماء على دراسة الأسباب الكامنة وراء انقراض بعض الحيوانات، وعدم انقراض أخرى، كما يمكن أن يكون مفيداً في حماية أنواع أخرى من الحيوانات المهددة بالانقراض.

بالإضافة إلى ذلك، يثير الإنجاز إمكانية استخدام التسلسل الجيني في إعادة حيوانات منقرضة إلى الحياة.

وقال ستيفن شوستر، أستاذ الكيمياء الحيوية في جامعة بين: “في الواقع، هذه هي المرة الأولى تالتي نكون فيها قادرين على دراسة حيوان منقرض بالتفاصيل نفسها التي ندرس فيها المخلوقات الحية في عصرنا الحالي.”وتمكن العلماء من وضع تفاصيل أكثر من ثلاثة مليارات وحدة حمض نووي لحيوان الماموث، وفق الدراسة التي شارك في وضعها فريق العلماء، ومن بينهم شوستر، والتي نشرت الخميس في مجلة “نيتشر.”

وتكفي هذه المعطيات، من منح العلماء فهماً أكبر لتحديد وقت التطور والعوامل المساهمة التي أدت إلى انقراض عدد من الحيوانات.

وقال الأستاذ المشارك في الدراسة، التي بلغت تكلفتها مليون دولار، ويب ميلر: “يبحث الفريق في ‘جينوم’ الماموث بمعرفة أسباب انقراضه.”

واعتمد المشروع، الذي أنجز نحو 80 في المائة منه حتى الآن، على شعر ماموث عثر عليه مدفوناً تحت ثلوج سيبيريا ، ويرجع إلى مقبل 20000 و60000 سنة مضت.

وتمكن العلماء، من خلال شعر الماموث، من تجنب التلوث البكتيري والفيروسي، الذي واجهوه أثناء دراسة أنسجة العظام، وذلك بسبب طبيعة الشعر البلاستيكية، والتي تجعل المعلومات الجينية أقل عرضة للأضرار البيئية.

وكان أحد أهداف الدراسة عزل الحمض النووي، غير أن وضع المخطط الجيني ودراسة الجينيوم تشكل تحدياً بحد ذاتها، فهي أشبه بقطع المرآة تحطمت على الأرض، وعلى العلماء أن يجمعوا تلك الأجزاء معاً.

واستخدم العلماء المخطط الجيني للفيل الأفريقي الحديث، بواصفه اللبنة الأساسية لمقارنتها بالمخطط الجيني للماموث.

وأظهرت المعطيات الجينية التي تم استخلاصها من شعر الماموث أن هناك مجموعتان منقرضتان من هذا الحيوان الشعور، وأنهما انفصلتا عن بعضهما قبل مليوني عام، وانبثق من أحدها ماموث انقرض قبل نحو 45 ألف سنة، بينما ظلت المجموعة الثانية على قيد الحياة إلى أن انقرضت قبل نحو 10 آلاف عام.

عن هاني سلام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: