الأمير بندر بن سعود يرفض طلبات الامراء لادخال حيوانات مفترسة

بالفعل انة شخصية مميزة انة الامير بندر بن سعود , حيث تناقلت الاخبار عن رفضة التام لادخال الحيوانات المفترسة الى المملكة العربية السعودية .اعجبنى قولة “بعدم الالتفات إلى مطالب الأطفال أو الشباب الجهّل بتربية الحيوانات المفترسة في المنازل، لأن ذلك خطر عليهم ” بالفعل انها حقيقة ليست فقط فى السعودية بل اصبحت كالموضة والتى تتباهى بعض العائلات باقتناء الاسود او الثعالب , ومن الغريب انى لا ارى اى متعة واى احساس ينتاب هؤلاء بحبس حيوان فى قفص حديدى لا لغرض سوى للهو والمتعة وكانا اصبحنا نلهو بكائنات كرمها الله واوجد لها بيئتها التى تنمو فيها , الم يعلم هؤلاء انة مجرد اخراج حيوان ما من بيئتة حتى ولو كان حيوانا واحدا يؤدى الى اختلال بيئى ,
اتذكر انة ذات يوم اشتكى اصحاب مزارع الدواجن فى احد الولايات الامريكية من الطيور المفترسة ومنها البوم تغزوا مزاعهم وتخطف صغار الدواجن !!
فما كان من حاكم الولاية انة قرر قتل كل البوم وكان نهاية العالم بدات وبدات المعركة وتسلح الناس باسلحتهم وكان اصطياد البوم منهم من كان يصطاد طلبا للمكافاة ومنهم من اتخذها وسيلة للهو واللعب .
وقتل ما يزيد عن 60 الف طائر فى خلال ستة اشهر !!
وانتهت المعركة ولكن من كان المنتصر ؟
انها الفئران والذى اتت على محصول القمح بالولاية حيث لم تجد من يكبح جماحها لان عدوها الاساسى قد قتل !
واصبحت الخسارة فى محصول القمح اضعاف اضعاف الخسارة فى بعض صغار الدواجن !
انها البيئة ايها العقلاء لا تلهو وتعبثوا بالاتزان البئيى ولا تقل كل هذا الهجوم على اسدا واحد او تمساح واحد لا لا عزيزى انها بداية الخلل والذى نعانى منة اليوم
هانى سلام

عن هاني سلام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: