الرئيسية / الحياة البرية / قبائل ماساي بكينيا تلجأ إلي العنف بدلا من العرف

قبائل ماساي بكينيا تلجأ إلي العنف بدلا من العرف

“نحن نواجه الفقر و نتاج سياسات جنونية و محرضة في كينيا (مثلث مارا) ” مايك ريني
عضو مجلس إدارة صون الحياة البرية في مثلث مارا.

قتل كائن حبي بريء. ليس أسلوب أو سلوك المنادين بحماية و صون الحيوانات البرية.
اليوم قتل أكبر الفيلة و أودعهم بعد أن اتهم بقتل صبي من قبائل ماساي.. كان من السهل إيجاده و اصطياده.لكن قرر مقاتلين قبائل المساي إعطاء درس قاسي للهيئة الكينية للحفاظ على الحياة البرية . عام 1980 عذب احد صبية قبائل المساي فيلا فهاجمه و قتله…تدخلنا و أحضرنا فرق لتتبع الفيل الذي تسبب في قتل الصبي.و استطعنا تحديد مكانه و تركنا الأمر لحماة المنطقة و حرس الحدود… إلا إنهم لم يفعلوا شيء… انتهي الأمر بعرف سائد.في القبائل العرف هو أن يدعو زعيم القبيلة الأسود
للثأر من القاتل.. و بالفعل اليوم التالي وجدنا تسعة أسود تنتهي من التهام الفيل..لماذا لم يحدث هذا أمس؟
نتهم المسئول عن الهيئة الكينية للحفاظ علي الحياة البرية بالتقصير و تجاهل القبائل الغاضبة مما تسبب في مقتل أكبر الأفيال.

المصدر: مايك رايني مثلث مارا – كينيا

عن هاني سلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *