الرئيسية / البيئة العالمية / العلماء يدرسون تفاصيل تأثير ذوبان الجليد على الحياة

العلماء يدرسون تفاصيل تأثير ذوبان الجليد على الحياة

ينعقد في مدينة سان فرانسيكسو الأمريكية اجتماع الاتحاد الجيوفيزيائي الأمريكي، وهو أكبر تجمع سنوي عالمي لعلماء الأرض، وفيه قدمت بحوث عن تأثير ذوبان الجبال الجليدية العملاقة في القطب المتجمد الجنوبي.

ويرى العلماء المشاركون في المؤتمر أن لذوبان تلك الجبال الجليدية تأثيرات دراماتيكية، فهي تغير حتى طبيعة مخزونات غذاء الحيوانات البحرية ويأخذون على ذلك مثلا انتقال تلك الجبال الجليدية العملاقة المتكسرة نحو جزيرة جورجيا الجنوبية.

وتعد جزيرة جورجيا الجنوبية الموقع الذي تتلاشى فيه تلك الجبال. إذ تنجرف الصخور الجليدية الهائلة بعد انفصالها من القطب المتجمد الجنوبي لتستقر على الجرف القاري الضحل الذي يحيط الجزيرة التي يبلغ طولها 170 كيلومترا. 

وعندما تنهار هذه الصخور وتذوب تلقي بمليارات الأطنان من المياه العذبة في البيئة البحرية القريبة مما يغير طبيعة تلك البيئة.

ويقول عالم المحيطات في الجامعة المفتوحة، الدكتور مارك براندون في دراسة قدمها في المؤتمر إن الجبال الجليدية “هائلة فعلا إذ تبلغ كتلتها نحو 300 جيجا طن. وهي لا تنكسر إلى جزءين فحسب بل تتشظى إلى كتل عديدة أصغر، لكنها تظل ضخمةوتساهم في إلقاء كميات كبيرة من المياه العذبة إلى النظام البيئي المحلي”.

عن هاني سلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *