النوم بديل للمسكنات

– وكالات الانباء –
من دواء الكودين المسكّن النوم ساعتين اضافيتين يعطي نتائج أكثر فعالية.
قالت دراسة حديثة إن النوم لساعة إضافية أو أكثر ليلاً يمكن أن يحسّن بشكل دراماتيكي انتباه الشخص وحساسيته تجاه الألم.
ووجد باحثون من مستشفى “إيلنري فورد” في ديترويت أن النوم 10 ساعات ليلاً، بدلاً من الساعات الثماني الموصى بها، فعال أكثر من دواء الكودين المسكّن للألم.
واجرى الباحثون دراستهم على 18 شخصاً سليماً، طلب منهم النوم 4 ليال متتالية بنمطهم المعهود، أو 4 ليال في كل منها 10 ساعات.
وقاس الباحثون النوم النهاري لهؤلاء، وقيّموا حساسيتهم تجاه الألم عبر استخدام مصدر حراري.
وأظهرت النتائج أن الأشخاص الذين قضوا ساعات أكثر في النوم الليلي كانوا أكثر انتباهاً و أقل تحسساً تجاه الألم بشكل ملحوظ.
وتبيّن أن فعالية النوم أكثر من فعالية دواء الكودين في التخفيف من الألم.
وكانت دراسة سابقة نشرتها “جورنال اوف ذي اميركان مديكال اسوسيشن” اشارت الى ان النوم ساعة اضافية خلال الليل يخفف من خطر تصلب الشرايين الذي يعتبر من الاعراض الاولى لتطور امراض القلب.
ولفت اصحاب الدراسة التي جرت في المركز الطبي لجامعة شيكاغو (ايلينوي شمال) ان كسب ساعة نوم اضافية يوازي خفض 17 مللم من ضغط الدم الانقباضي.
وأظهرت دراسة اميركية أجريت على أطفال في الصفين الرابع والسادس ابتدائي، أن كل ساعة إضافية من النوم، حسّنت أداء الأطفال في اختبارات الانتباه والذاكرة الضرورية لتقييم الأداء المدرسي المثالي.
كما أن حصول أطفال الصف الرابع على ساعة إضافية من النوم يجعل مستوى أدائهم في الاختبارات أعلى كما لو أنهم أكبر بسنتين أو أكثر

عن هاني سلام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: