رصد كميات قليلة من البلوتونيوم في التربة حول محطة فوكوشيما دايئيتشي باليابان

ذكرت اذاعة NHK اليابانية ان كبير المتحدثين باسم الحكومة اليابانية قال إن رصد كميات قليلة من البلوتونيوم في التربة حول محطة الطاقة النووية فوكوشيما دايئيتشي يدل على أن الوضع هناك خطير للغاية.

فقد أشار وزير شؤون مجلس الوزراء الياباني يوكيئو إيدانو في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء إلى أن شركة طوكيو للطاقة الكهربائية قامت بجمع عينات من خمسة مواقع حول المحطة على مدى يومين من الحادي والعشرين من مارس/آذار ووجدت عينتين ملوثتين بالبلوتونيوم.

يذكر أنه يمكن حجب الإشعاعات النووية المنبعثة من البلوتونيوم بورقة. ولكنه يمكنه البقاء في الرئتين والأعضاء الأخرى بحيث يسبب أضرارا على المدى البعيد من بينها السرطان.

وأخبر إيدانو الصحفيين بأن كثافة البلوتونيوم الذي عثر عليه في عينات التربة المأخوذة من محيط المحطة قبل أسبوع تساوي تقريبا الكثافة نفسها التي عثر عليها في البيئة في اختبارات نووية أجريت في الماضي خارج اليابان.

ولكنه أضاف أن العثور على كميات قليلة من البلوتونيوم إلى جانب رصد كميات كبيرة من الإشعاعات في المياه يدعمان وجهة نظر مفادها أنه حدث انصهار جزئي في قضبان الوقود النووي.

ودعا إيدانو إلى مراقبة البيانات عن كثب قائلا إنه إذا تم العثور على مستويات أعلى من البلوتونيوم فإن على الحكومة أن تتعامل مع المسألة.

عن هاني سلام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: