اصابة طلاب امريكا ببكتيريا “إيكولاي”

أصدرت وزارة الزراعة طلب استدعاء من الدرجة الأولى، لسحب ما يقرب من 40 ألف باوند، أي أكثر من 18 ألف كيلوغرام، من منتجات اللحوم المخصصة لإعداد وجبات الغداء التي يتم توزيعها على طلاب المدارس في جورجيا، بسبب احتمال احتوائها على بكتريا “إيكولاي.”
وقالت إدارة خدمة التفتيش وسلامة الأغذية، التابعة لوزارة الزراعة، في بيان لها الجمعة، إن شحنة اللحوم المشتبه بها، والتي صدر قرار بسحبها، تم إنتاجها من قبل شركة “بالو دورو للحوم”، في مدينة “أماريللو” بولاية تكساس، في التاسع من سبتمبر/ أيلول الجاري.
وتابع البيان أن الشحنة تم إرسالها إلى مستودعين في جورجيا، حيث كان من المقرر أن يتم توزيعها على مجموعة متنوعة من المؤسسات، من بينها ست مدارس بالمقاطعات المختلفة، ضمن المدارس المشاركة في البرنامج الوطني للتغذية المدرسية.
في الغضون، قال المسؤولون في وزارة الزراعة إنهم ليس لديهم أي معلومات بأنه تم استهلاك أي جزء من اللحوم الملوثة في إعداد الوجبات المدرسية، كما شددت السلطات على أن الجزء الأكبر من تلك الشحنة، لم يغادر مستودعات التخزين بعد.
وبحسب المصادر الرسمية، فإن الشحنة المشبوهة تم تعبئتها في صناديق يحتوي كل منها على 40 باونداً، وتم وضع علامة “Est. 7282” على كل مجموعة من الصناديق، بالإضافة إلى رمز الإنتاج “كود” 19110.
وذكر بيان الوزارة أن شحنة اللحوم الملوثة قد تكون اختلطت مع منتجات تجارية أخرى، نتيجة خطأ في تتبع العينات، وأشار إلى أن الوزارة، وكذلك الشركة، لم يتلقيا أي تقارير عن سقوط حالات مرضية قد تكون ناتجة عن تناول تلك اللحوم. وحسب ماذكرتة السى ان ان فانة 
يمكن أن تسبب بكتيريا “إيكولاي” مضاعفات صحية خطيرة، من بينها الإسهال الدموي، والجفاف، وفي بعض الحالات الأكثر خطورة، قد تؤدي إلى الإصابة بالفشل الكلوي، بحسب البيان.
وعادةً ما يكون الرضع والأطفال في سن مبكرة، وكذلك كبار السن، والأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة، هم الأكثر تعرضاً للأمراض المنقولة عبر الغذاء.

عن هاني سلام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: