الرياضة والحمل

كتب : محمد نبيه إسماعيل
ممارسة الرياضة المعتدلة خلال فترة الحمل ليست مفيدة فقط لتوفير الطاقة الزائدة في الجسم. ولكن ، أيضا تجعل مزاجك أفضل وتحافظ على العضلات . وبالإضافة إلى ذلك ، تحسن نوعية النوم وبالتأكيد سوف تجعل الولادة أسهل. أنها سوف تساعد حتى على سرعة النقاهة بعد الولادة.
ويستند هذا إلى دراسة أجرتها الكلية الأميركية لأطباء النساء والتوليد . ولكن بطبيعة الحال لا تحتاج لممارسة تمرينات ثقيلة . فالرياضى المعتدلة ، و الآمنة فعالة و كافية.
افضل التمارين :-
المشي هو رياضة مفيدة للغاية ، و بالاضافة الى تخفيف التوتر ، هو جيد ايضا للعظام والمفاصل.
السباحة أيضا جيدة. و يوصي بها للنساء الحوامل ، عادة النساء الحوامل يعانين من مشاكل مع الوزن و الركبتين ، لأنهما تدعمان وزن الجسم للجنين و الأم.
و في السباحة تشعر المرأة بأنها أخف وزنا والحوامل لا يشعرن بأي عبء لأنهن مدعومات من قبل الماء.
ركوب الدراجات كذلك جيدة جدا ، مع توفير مستوى مناسب ومريح من الصعوبة و السرعة.
لكن مهما تكن الرياضة ، تذكرى أن تحافظى على معدل ضربات القلب أقل من 140 نبضة في الدقيقة. هذه هي نصيحة جمعية الحمل الأمريكية. و تنصح أيضا بشرب الكثير من الماء وتجنب الحرارة المفرطة.
أما التمارين التي تشكل خطرا جدا بالنسبة للأم و يجب تجنبها ، فهى مثل الغطس والتزلج وركوب الخيل ، وجميع الألعاب الرياضية الصعبة الأخرى ، مثل الجري وكرة الريشة ورفع الاثقال 
ولكن اذا كنت لا تزالين غير متأكدة من الرياضة المناسبة لك ، عليك استشارة طبيب أمراض النساء عن أفضل رياضة مناسبة خلال فترة الحمل.

عن هاني سلام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: