المحاصيل المعدلة وراثيا

تعهد جون دالي المفوض الاوروبي لشؤون الصحة والمستهلك بالمضي قدما في الموافقة على المحاصيل المعدلة وراثيا بينما تناقش الدول الاعضاء في الاتحاد مقترحات تترك للاعضاء حق زرع او منع التكنولوجيا المثيرة للجدل.

وقال دالي في مقابلة مع رويترز “العملية ستستمر. لن ننتظر.”

وتسمح المقترحات التي أعلنتها المفوضية الاوروبية في يوليو تموز لفرنسا ودول اخرى بالاحتفاظ بالحظر “الوقائي” الذي تفرضه على المحاصيل المعدلة وراثيا بينما تكون دول أخرى مثل اسبانيا والبرتغال حرة في المضي قدما في زراعة المحاصيل المعدلة وراثيا على المستوى التجاري.

ويناقش وزراء زراعة دول الاتحاد الاوروبي الخطة في 27 سبتمبر ايلول الجاري لكن فرنسا والمانيا واسبانيا قالت بالفعل ان المقترحات ستضر السياسة العامة لدول الاتحاد فيما يتعلق بالمحاصيل المعدلة وراثيا وهو منطق يجد دالي صعوبة في فهمه.

وقال “نحن ندخل الى حيز التنفيذ سبلا أسهل وأكثر فعالية تمكن فرنسا من تحقيق ما تحاول تحقيقه من خلال الاجراءات الوقائية ولذلك أجد صعوبة في فهم هذا في احيان.”

وصرح مفوض الصحة والمستهلك وهو من مالطا بأنه قد يقبل ادخال بعض التغييرات على المقترحات اذا كان هذا سيلقى موافقة غالبية حكومات دول الاتحاد الاوروبي ومشرعيها التي تحتاجها الخطط لتصبح قانونا.

لكنه استبعد مراجعة شاملة لتشريع الاتحاد الاوروبي الخاص بالمحاصيل المعدلة وراثيا قائلا انه يفضل الابقاء على النظام الحالي الذي لم تتم الموافقة في اطاره سوى على محصولين معدلين وراثيا للزراعة في اوروبا طوال 12 عاما اذا تعذر التوصل الى اتفاق.

وأضاف انه في ذلك الحين ستستمر المفوضية في ممارسة سلطتها في الموافقة من جانبها على زراعة المحاصيل واستيرادها حين تفشل الحكومات في التوصل الى قرار.

واستطرد قائلا “انت مع او ضد المحاصيل المعدلة وراثيا قضية لا تثيرني كثيرا…انها مسألة ابتكار. اذا ظلت أوروبا تقول لا لكل ما هو جديد فمصيرنا التخلف.”

لكن دالي يرفع أيضا شعار “الابتكار المسؤول”.

وقال “أنا أضغط لضمان مراقبة القيود التي تفرضها مختلف الشركات العاملة في هذا المجال.”

سلطان مراسل المجلة العلمية اهرام
نقلا عن وكالات الانباء
السعودية

عن هاني سلام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: