الرئيسية / طب وصحة / وسواس النظافة القهري عندما تصبح النظافة مرضا

وسواس النظافة القهري عندما تصبح النظافة مرضا

دكتور  ابراهيم علي ابورمان

النظافة من الايمان حثت عليها جميع الاديان السماوية والجهات الصحية تجمع على الاهتمام بالنظافة الشخصية

ولكن عندما تصبح النظافة مبالغ فيها من قبل الشخص وتلاحظ ببساطة وتلفت الانتباه بان هناك شي غير طبيعي في سلوكه وان الاشخاص يشعرون ان هناك فرق كبير بين النظافة من قبل بعض الاشخاص يكون هذا الامر جديا وان هناك خلل في سلوك هذا الشخص ويعتبر بانه نوع من انواع الوسواس حيث ان وسواس النظافة يعتبرمن أشهر اضطرابات الوساوس، وهو مرض يعاني منه عدد كبير من الناس، وإلنساء بشكل عام اكثر من الرجال عرضة للاصابه به وقدرتها الإحصاءات بثلاث سيدات من كل مائة...
ولأن الآثار الجانبية للمرض لا تقتصر على الشخص صاحب المرض سواء كان رجلا او امراة شابا او فتااة كبيرا في العمر او صغيرا فهي تؤثر في المحيطين به
النظافة المفرطة، أو وسواس النظافة، كما يطلق عليه العلماء المختصون، مرض نفسي يستوجب العلاج، لهذا فهو عبء ومعاناة ثقيلة على صاحبه -رجلاً كان أو امرأة- وشكوى مريرة تتداول على ألسنة بعض الأزواج ممن تتصف زوجاتهم بهذا المرض، والاباء عندما يلاحظونها في سلوك ابناؤهم
إن علامات هذا الوسواس تتمثل في: غسل اليدين بشكل متكرر يومي، الاستحمام أكثر من مرة في اليوم، تغيير دائم للملابس، عدم استخدام أدوات الغير مطلقًا، تجنب مسك أو لمس الأشياء خارج المنزل، عدم مصافحة العديد من الأشخاص، استحالة التقاط أي شيء سقط على الأرض، أو إعادة استعماله… فأتركه، أو أطلب من آخر حمله إن كان شيئًا ثمينًا.

لذلك ينبّه الطبيب النفسي بأن طقوس هذا المرض تُوجع صاحبه وتؤلمه، وتسلبه الكثير من وقته واهتماماته، إلى جانب نفور الناس من هذه الشخصية -الأهل أو الأصدقاء- واستنكارهم تصرفاتها الموسوسة بشأن النظافة، وقد يصل بالبعض إلى حد أن يجعلوا منه موضع سخرية لهم في الوسط الأسري والاجتماعي، والأهم هو ضيق الطرف الآخر*المعايشين للشخص *من كل هذه التصرفات التي يراها مُعطلة لسير الحياة بالبيت وخارجه.
في هذا السياق حذرت دراسة بجامعة «أتلانتا» بالولايات المتحدة مضمونها «إن وسواس النظافة المفرطة عند المرأة – بالتحديد- قد يكون علامة على الطريق تمهد للإصابة بمرض الاكتئاب»، وسردت التفاصيل: «إن نظافتها المبالغ فيها في نطاق منزلها بما يحتويه تجعلها غير راضية عن أي شيء، الأمر الذي يسبب لها وسواسًا يؤدي إلى الإصابة بمرض الاكتئاب».

وأضافت الدراسة: «هذه المرأة كثيرًا ما نراها تركز على وجود البكتريا والجراثيم في أركان المنزل؛ متخوفة منها، وهذا يجعلها لا تثق بالنظافة التامة للأشياء، وفي المقابل نجدها تفرط في النظافة إلى حد الإرهاق والوسوسة اللذين يضعانها على بداية الطريق للإصابة بالاكتئاب».
كما أن هذا النوع من الوسواس يؤدي إلى ضعف المناعة الطبيعية عندها وعند أطفالها، مما يعرضهم للأمراض أكثر من غيرهم.
من الناحية الاجتماعية الآثار الجانبية السلبية لوسواس النظافة تلحق الاذى بكل المحيطين بالمريض، فشعور الأم أو الزوجة بالاكتئاب يضفي جوًا غير مرغوب فيه بالبيت، يجعل الأبناء يعيشون حالة من القلق والخوف من الاقتراب من أي شيء يمسونه خارج نطاقهم، فتبث في قلبهم الهلع من تناول أي طعام، وربما كانوا يرفضون كل دعوة من أصدقائهم على وجبة طعام بمنزل أحدهم… والشيء المؤلم أنهم لا يستطيعون إعلان سبب رفضهم؛ خوفًا من تلقي عبارات السخرية. فالأم هي المسؤولة عن كل هذه الوساوس المرضية على أبنائها
علاج وسواس النظافة القهري

هي إرشادات وخطوات على كل شخص رجلا كان او امرأة يعاني من وسواس النظافة الزائد أن يحاول تجربتها، وحده يختار الطريق… السعادة أم الشقاء؟ يمكن ايجازها بالنقاط التالية
حاول التوقف عن ممارسة هذه الأفعال هي الخطوة الأولى في العلاج، فالقلق الزائد على النظافة يمنع الشخص من التخلص من الأفكار والأفعال المتكررة.ومن ثم فكر جديا في الذهاب الى الطبيب إن احتاج الأمر، فهي الطريقة التي أثبتت فعاليتها منذ الستينيات من القرن الماضي.ومعرفة الجراثيم وطرق التخلص منها وانه يمكن السهولة التخلص منها بالمطهرات بالصابون او الكحول وان الامر لا يتععدى غسل اليدين بالصابون ويمكن اللجوء الى مراكز خاصة لمعرفة فعالية التنظيف ودورها في القضاء على الجراثيم وان المرض لا يحدث بسهولة بعد التعرض للجراثيم لان الجسم يمكن ان يقاومها ويقضي عليها
حوارات داخلية
أجري حوارًا داخليًّا مع نفسك وردد عاليًا: هذه الأفكار سخيفة! لن أجعلها تسيطر عليَّ! أنا أقوى من كل ذلك! اسأل نفسك: هل تريدين المشاركة في أنشطة المجتمع من حولك؟ أم تفضل الانعزال عن المجتمع لهوسك بالنظافة والانشغال بها؟
تعامل مع مرضك «وسواس النظافة» وكأنه خصم يسعى للنيل من رغبتك في معايشة سعادة الحياة، حاربه بقوتك وعزيمتك وإرادتك. الاستسلام لمظاهر هذا المرض بمثابة الوقود الذي يدفعه للاستمرار، أعلن لنفسك: سأتخلى عن كل طقوس النظافة القهرية، ولن أسمح بسيطرتها عليَّ. رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة… قل من عدد مرات الاستحمام وغسل اليدين، أنقص من مساحة القلق، وتمسك بإدارة ساعات يومك من دون ضغوط وأوهام.
اكسر حاجز الشك والريبة بينك وبين من تعيش معهم، وتحداه بإصرار لتعود العلاقات الطيبة محملة بالثقة والحب والأمان معهم.
ممارسة نوع من الرياضة البدنية، أو هواية فنية تحبيها تشغل وقتك ؟ بعدها سينشغل فكرك، وتستنفذ مساحة من الوقت بعيدًا عن طقوسك الموسوسة.لن يضرنا الا ما كتبه الله لنا الاخرون لا يغسلو ايديهم مثلي ولا يمرضون انا اشبههم
قارن سلوكك بسلوك الاخرين وبعدها سيتغير الامر لا داعي لان تلجا للعلاج الدوائي اغلب الاشخاص يعودون لطبيعتهم بعد فترة كن مثلهم الجرثومة لا يمكنها ان تقضي عليك العلاج تقدم وكثير من الاشخاص لا يمرضون وان مرضوا ياخذ1و دواء سيشفيفهم وزيقضي على المرض ومسبب المرض سيد جرثومة

عن هاني سلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 + 17 =