الرئيسية / طب وصحة / النقابة الوطنية لصيادلة الخواص تنظم وقفة اجتجاجية أمام وزارة العدل الجزائرية

النقابة الوطنية لصيادلة الخواص تنظم وقفة اجتجاجية أمام وزارة العدل الجزائرية

سارة بن ريالة من الجزائر

نظم بالأمس العشرات من الصيادلة الخواص بدعوة من النقابة الوطنية الجزائرية للصيادلة الخواص وقفة احتجاجية،أمام مقر وزارة العدل مطالبين هذه الأخيرة باعادة النظر في القانون المتعلق بتصنيف المؤثرات العقلية ،ونشر قائمة كاملة لهذه المواد في الجريدة الرسمية، بعد تعرضهم  لاجراءات تعسفية في حق بعض الصيادلة الخواص في مختلف ربوع الوطن.، هذه الوقفة الاحتجاجية جاءت كرد فعل على عمليات سجن بعض الصيادلة  المتورطين في بيع مثل هذه المواد .معبرين عن استيائهم الشديد للأحكام القضائية الصادرة ضد الصيادلة بسبب بيعهم لهذه الأنواع من المؤثرات، دون أن يكون لهؤلاء أدنى علم بأن هذه الوصفات الطبية مزورة أو ممنوحة بالمحاباة.

وأعرب رئيس النقابة الدكتور”مسعود بالعمبري عن تذمره للوضعية الحالية التي يعيشها الصيدلي الذي يجد نفسه” بين المطرقة والسندان “مؤكدا بأن” هذا الأخير وان نجى من قبضة العدالة فانه بالكاد لن يفلت من  تعنيف المدمنين أو حتى اغتيالاتهم”.

وذكر ذات المصدر بأنه من مطالب النقابة :”عدم تجريم الصيدلي أو محاكمته الا بعد أداء خبرة قانونية للتصنيف الرسمي للمواد المتابع عليها مع اسناد هذه الخبرة الى مخبر شرعي أو مصدر معتمد أو هيئة ممثلة للصيادلة”.

من جانب أخر دعا ذات المتحدث الى عدم ادانة أي صيدلي في أي قضية تتعلق بمواد غير مجدولة بصفة قانونية ورسمية على غرار المؤثرات العقلية وذلك طبقا لأحكام المادتين 2و3 من القانون 04-18 والقرار الوزاري الصادر في 09/07/2015.

وتحت الشعارات التي رفعها المحتجون ، طالبت النقابة على لسان رئيسها “مسعود بالعمبري” بعدم اتخاذ اجراء المثول الفوري  للصيدلي قبل التحقيق في القضية”، مشددا في ذات السياق على ضرورة احترام الاجراءات القانونية مع اعادة النظر في القوانين المذكورة.

وقررت النقابة مواصلة حركتها الاحتجاجية بتنظيم اضراب بولاية ورقلة يوم26من الشهر الحالي ،واضراب وطني يوم 29من نفس الشهر.

عن جودي خرفية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *