الرئيسية / طب وصحة / مرض رئوي غامض يصب مدخني السجائر الإلكترونية

مرض رئوي غامض يصب مدخني السجائر الإلكترونية

متابعة : زكريا احمد عبد المطلب

حذر مسؤولى الصحة العامة الأمريكيون مواطنيهم ممن يستعملون السجائر الإلكترونية وغيرها من أجهزة التبخير، في أعقاب تفشي مرض رئوي حاد أصاب حوالي 215 شخصا في 25 ولاية من الولايات الأمريكية في الأسابيع الأخيرة.

تحذير لغير المدخنين.
في كثير من الحالات تزامن ظهور المرض مع استخدام الأشخاص لمنتجات تحتوي على الحشيش أو مادة THC (العنصر النشط في الماريجوانا)

فيما حذر روبرت ريدفيلد ، مدير مركز السيطرة على الأمراض ، ومدير هيئة الغذاء والدواء بالوكالة نيد شاربلس في بيان مشترك من استخدام السيجارة الإلكترونية مجهولة المصدر أو إجراء تعديلات عليها بما في ذلك إضافة منتجات ليست من تصميم الشركة المصنعة”

من جانبه أوصي كيفن بيرنز ( الرئيس التنفيذي لشركة جول لابز) الشباب والنساء الحوامل والبالغين ممن ليست لهم تجارب سابقة مع تناول النيكوتين، بعدم التفكير في استخدام السجائر الإلكترونية جاء ذلك في مقابلة أجراها بيرنز مع شبكة سي بي اس.

يعتقد الكثير من الناس أن السجائر الإلكترونية أكثر أمانًا من السجائر التقليدية التي تتسبب في وفاة 8 ملايين شخص سنويًا نتبجة اصابتهم بالسرطان وغيره من الأمراض الامراض المرتبطة بالتدخين ، طبقا لإحصائيات منظمة الصحة العالمية.

يُنظر إلى السجائر الإلكترونية كبديل يمكن أن يساعد المدخنين على الإقلاع وإنقاذ الأرواح ، على الرغم من أن مسؤولي الصحة ما زالوا يعملون لفهم آثارها الجانبية ومخاطرها لأنها تزداد شعبية.

تحقيقات مستمرة لكشف الغموض.
يذكر ان وتيرة ظهور الأعراض في المرضى الذين عانوا من تلف شديد في الرئة لم يتبع نمطا ثابتا في جميع الحالات ففي حين عاني البعض من صعوبة التنفس وضيق التنفس وألم في الصدر قبل نقلهم للمستشفي، فان البعض الاخر ظهرت عليهم أعراض الإصابات الفيروسية بما في ذلك ارتفاع الحرارة والإجهاد و مشاكل في الجهاز الهضمي مثل القيء والإسهال.

وقال المسؤولون إنه لم يتضح بعد ما إذا كان هناك مسبب واحد لتلك الاعراض ، أم ان المرضى يعانون من حالات مختلفة بأعراض متماثلة.

تحقق سلطات الصحة العامة في العلامات التجارية وأنواع منتجات السجائر الإلكترونية التي يستخدمها المرضى ، حيث تم الحصول عليها ، وما إذا كان أي منها سيخضع للسلطة التنظيمية لإدارة الأغذية والعقاقير. طلبوا من مقدمي الرعاية الصحية الإبلاغ عن أي حالات مرض رئوي حاد في المرضى الذين استخدموا السجائر الإلكترونية خلال الأشهر الثلاثة الماضية إلى إدارات الصحة الحكومية أو المحلية.

هناك حاجة لمزيد من المعلومات لفهم ما إذا كانت هناك علاقة بين أي منتجات أو مواد محددة والأمراض المبلغ عنها “.

أمراض الرئة ليست هي المخاوف الصحية الوحيدة التي يتم التحقيق فيها والتي ترتبط بالسجائر الإلكترونية.

تحقق إدارة الأغذية والعقاقير في 127 تقريرًا تلقتها عن ارتباط السجائر الإلكترونية بأزمات الربو

المصدر sciencealert

عن هاني سلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *