الرئيسية / طب وصحة / مرض الكلاميديا في القطط

مرض الكلاميديا في القطط

 

ط . ب . هلالي عبد الرحمن

 

مرض الكلاميديا في القطط

Feline chlamydiosis – Feline Pneumonitis

عدوى الكلاميديا ​​هي عدوى يمكن أن تحدث في القطط و التي تظهر بصور أهمها :-

– إصابات بالعين (التهاب الملتحمة) .

– إصابات التهابية في الجهاز التنفسي العلوي (التهاب الأنف ، التهاب البلعوم ، التهاب الشعب الهوائية) .

 – في حالات أكثر ندرة يتأثر النظام الجنسي .

لا تتأثر الكلاميديا ​​فقط بالقطط . فالعدوى تنتمي إلى عدد من Zooanthroponoses ، و هو تقريبا كل الحيوانات الثديية مضافا إليها البشر. و سنتناول المرض تفصيلا بنقاط مرتبة حتى يتثنى لنا استيعابه بطريقة سلسلة
النقاط التي سيتم تناولها و هي :-

  1. – ما هو مسبب الكلاميديا في القطط ؟
  2. – كيف تحدث العدوى بكلاميديا القطط ؟
  3. – ما هي الأعراض الرئيسية لمرض الكلاميديا ؟
  4. – كيفية علاج الكلاميديا ؟
  5. – هل توجد تدابير وقائية للحد من الإصابة بالكلاميديا ؟
  6. – هل تمثل الكلاميديا خطرا على الإنسان ؟

 

 

س : ما هي أسباب الكلاميديا ​​في القطط ؟

ج : يتسبب هذا المرض من الكائنات الحية الدقيقة داخل الخلايا – الكلاميديا. لا يزال العلماء يتقاتلون حول السؤال ، هل هو فيروس أم بكتيريا ؟ و لكن اغلب الدراسات و الاتجاهات الى كونها نوع من البكتريا .

هناك عدة أنواع من الكلاميديا ​​، كل منها يسبب العدوى في نوع حيواني معين. لذا ، في القطط ، فإن العامل المسبب للمرض الكلاميديا ​​هو Chlamydophila felis

 

 

س : كيف تحدث العدوى بالكلاميديا ؟

ج : 

  • نتيجة لاتصال قطة سليمة مع أخرى مريضة سواء كان اتصال مباشر أو غير مباشر .
  • عند تناول الطعام الملوث بالكلاميديا .

كقاعدة عامة ، قطة كبيرة  ذات جسم صحي يقابله مناعة قوية تكون ليست عرضة لهذه العدوى بقوة 

و لكنها قد تكون خطيرة بشكل خاص ​​لصغار القطط ( كيتن ) ، الذين تم أخذهم للتو من أمهم ( عقب سن الفطام ) . والحقيقة هي أنه خلال هذه الفترة ، لا يعاني الكيتن من إجهاد كبير فحسب ، بل يتوقف أيضًا عن تلقي مناعة من الأم أثناء الرضاعة ( لبن السرسوب )  ، مما قد يساعده على الحد من العدوى .

س : ما هي الأعراض الرئيسية لمرض الكلاميديا ؟

 

ج : بدون علاج ، يمكن أن تسبب الكلاميديا ​​تلفًا حادًا في جفون العين عند القطط .

يعتمد تعبير الكلاميديا ​​في كثير من النواحي على توطينه الأساسي فى جسم الحيوان المصاب ( العين – الجزء العلوي من الجهاز التنفسي ) ، وكذلك على مناعة الحيوان الأليف. في بعض الحالات ، يمكن أن تنتقل الكلاميديا ​​كليًا بشكل عَرَضي ، بينما تقوم القطة دائمًا بعزل العامل المسبب في البيئة ، كونها مصدرًا للعدوى للحيوانات الأخرى .

كقاعدة عامة ، في الأيام الأولى بعد الإصابة ، لا يسبب الكلاميديا ​​حمى في القط ، وأحيانا ترتفع قليلا و يصاحبها قلة في الشهية و لكن بدرجة غير واضحة  .

في بداية المرض هناك:

  • تدفقات إفرازية من العينين .
  • احمرار الغشاء المخاطي للعين .
  • مع تطور المرض ، تزداد أعراض التهاب الملتحمة .
  • من المميّز أنّه مع الكلاميديا ​​، تتأثر إحدى العينين أولاً ، وبعد مرور بضعة أيام فقط ، تشارك الثانية في العملية.

في غياب العلاج المناسب ، يحدث تضرر شديد بالعيون (التهاب القرنية المخروطية ، إعتام عدسة العين) أو الكلاميديا ​​أن تنتقل إلى الشكل المزمن .

و أشكال الإصابة بالكلاميديا ​​المزمنة في القطط باحمرار طفيف في الملتحمة ، وهو إفراز مخاطي ضعيف يذوب على شكل قشور في الزوايا الداخلية للعين .

الكلاميديا ​​في الأعضاء التناسلية ليس لها سمات مميزة. في بعض الحالات ، قد يكون هناك إفراز طفيف من الإحليل ( العضو الذكرى )  أو المهبل ، ولكن في أغلب الأحيان يتم إخفاء الأعراض .

على الرغم من العلامات التي تبدو غير خطيرة ، يمكن أن تؤدي الكلاميديا ​​إلى:

– عقم الحيوانات .

– ولادة القطط غير قابلة للحياة .

– الولادة المبكرة في القطط .

– الإجهاض.

 

 

س : كيفية علاج الكلاميديا ؟

ج : علاج الكلاميديا ​​يعتمد إلى حد كبير على صحة التشخيص . يمكن للعدوى التي تلتئم أن تندلع مرة بعد مرة ، حيث تتدفق الكلاميديا ​​باستمرار داخل الجسم .

لا تعتبر الكلاميديا ​​مخيفًا مثل الميكروفلورا الثانوية ، التي تبدأ في التكاثر المكثف على الخلايا المصابة ، مما يؤدي إلى تدهور حالة الحيوان بشكل كبير.  وكلما كان مبكرا فيكون معدل الشفاء أسرع .

يجب أن يتم العلاج من الكلاميديا ​​فقط تحت إشراف صارم للطبيب البيطري .

تستخدم المضادات الحيوية ( عمل مزرعة لتحديد أكثر الأنواع فاعليه من المضادات الحيوية ) ، والتي تستخدم محليا كمراهم       ( توضع تحت الجفن السفلي) وفي شكل الحقن. من المهم عدم التوقف عن العلاج ، حتى لو كانت هناك علامات واضحة على التحسن. يجب أن يستمر العلاج بالمضادات الحيوية لمدة أسبوعين على الأقل .

 

س : ما هي التدابير الوقائية للحد من مرض الكلاميديا ؟

ج : تكون بإتباع الخطوات التالية

–  الالتزام بالتطعيمات الدورية للقطط للحد من إصابتها بالكلاميديا ( التطعيم الرباعي ) .

–  التأكد من القضاء على القوارض و التخلص منها كليا – لان القوارض تعتبر حلقة وصل هامة في حياة الكثير من مسببات العدوى للإنسان و الحيوان .

–  تجنب الاتصال القط المحلية مع الحيوانات الأليفة .

–  إجراء فحص دوري للحيوان على الكلاميديا ​​، خاصة إذا كانت القطة منتظمة في المعارض أو أماكن أخرى في مجموعة كبيرة من الحيوانات .

 

 

 

 

س : هل الكلاميديا يكون لها خطر على الإنسان ؟

ج : هناك رأي بأن الإنسان يمكن أن يصاب أيضًا بكلاميديا ​​القطط عند رعاية قطة مريضة أو عند ملامسته للناقل. وكقاعدة عامة ، فإن المرض في الشخص يمر في شكل سهل إلى حد ما ، يمكن شفاؤه بسهولة ، ولكن هذا لا يعني أنه لا ينبغي على المرء أن يكون حذراً في التعامل مع هذه القطط المريضة .

كذلك يمكن للقطط المصابة وعند ولادتها ، إذا كان القط مريض مع شكل البولي التناسلي البكتريا من الكلاميديا. خلال ملامسة الأطفال حديثي الولادة تقع إفرازاتها على الأغشية المخاطية في العين أو البلعوم الأنفي للطفل مسببه له التهابات شديدة .

 

عن أمانى الشريف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 1 =