الموهوبين تستكمل المسيرة رغم الكورونا

 

🖋️⁩أماني الشريف

في الوقت الذي تعطلت فيه كافة الأعمال والأشغال وتعطلت الدراسة بالمدارس والجامعات بسبب جائحة فيروس كورونا ولكن هناك خلية نحل لم تتوقف ولم يعطل مسيرتها أحد وهي إدارة الموهوبين فمازالت تعمل وتستمر في عطاؤها ودعمها وتشجيعها للموهوبين وذلك من خلال الأون لاين ووسائل التواصل الإجتماعي وجروبات الواتس أب الخاصه بفريق عمل الموهوبين تحت إشراف الأستاذة رضا الفخراني مدير إدارة الموهوبين والتعلم الذكي بمديرية التربية والتعليم بالجيزة  بالاشتراك مع أسرة الحاسب الآلي بإدارة الدكتورة أماني عمر مسؤول الحاسب الآلي بالمديرية، وهذا ما أكدته الأستاذة رضا الفخراني وشاهدناه على صفحتها الشخصية بالفيس بوك 

فقد كتبت الأستاذة رضا الفخراني رسالة قصيرة ولكنها تحمل كثير من المعاني مضمونها أن الموهوبين تعمل معًا تحت كل الظروف حتى لو بعدت بينهم المسافات فهي مستمرة في العطاء من خلال توجيه الطلاب وإرشادهم ودعمهم في عمل الأبحاث والتعريف بفيروس كورونا والاعلان عن ورش عمل أون لاين ومسابقات مختلفة سواء تابعة لإدارة الموهوبين أو المركز القومي للطفولة  .

كتبت الأستاذة رضا الفخراني 

( التقنية الحديثة في خدمة الطلاب)
إذا تقطعت السبل في أداء المهام فإن رب العالمين ينير لنا سبلًا أخرى لاستكمال المهام ،منذ أن توقفت الدراسة في المدارس،وتوقفت معها الطرق التي كنا مكلفين بها  لتوصيل رسالتنا إلى آبناؤنا الموهوبين من تفعيل ورش العمل المدرجة تحت خطة الإدارة العامة للموهوبين على  مدارالفصل الدراسي الثاني والمعلنة هنا
ونحن نفكر جميعا كإدارة موهوبين وتعلم ذكي في استكمالها .
وفي ضوء ما نادى به معالي الوزير د. طارق شوقي من إستخدام التعلم عن بُعد
فقد هدينا بفضل الله ودعم الأستاذ خالد حجازي وكيل الوزارة في تفعيل هذه المنظومة بمساعدة رؤساء أقسام الإدارات ومسؤولي التعلم الذكي في الإدارات والمدارس وبمساعدة المتدربين المعتمدين من الوزارة أمثال
د .سوزان السيد وأ. نشوي نور
ومسؤول التعلم الذكي بالمديرية أ.مني سعد
وبمساعدة توجيه الحاسب الالي بقيادة أ. أماني عمر وموجهين الحاسب بالإدارات
استطعنا مع أولياء الأمور
أمثال أ. أماني الشريف وأ. نهي محمود
وطلابنا المتميزين في البرمجة
إنشاء العديد من الجروبات بمثابة نافذة ساهمت في
إبلاغ كل ما هو جديد من معالي الوزير واستكمال ورش العمل مثل المنصة التعليمية
فتسارع مسؤولي التعلم الذكي المتميزين في الإدارات أمثال د. ياسمين عزمي من إدارة بولاق
وأ.رحاب مصطفى ادارة شمال وغيرهم من مسؤولي تعلم ذكي المدارس
وكذلك بمساعدة الحاسب الآلي أ. دولت اسماعيل
وكانت النتيجة اشتراك الموهوبين في المسابقات التي أعلنتها وزارة الثقافة عبر البريد الإلكتروني
وكذلك عرض نماذج لاستخدام بعض البرامج مثل اسكراتش في التعبير عن ماهية فيروس كورونا والوقاية منه في شكل تقني وملحق الأدلة علي ذلك
وللحديث بقية ..

عن أمانى الشريف

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: