د. منى طمان رئيس شعبة تحسين التعليم بوزارة التعليم بدولة الكويت سابقًا تُشاركنا بخبراتها فى مبادرة #أعمل_بحث_بنفسك

بقلم د. رانيا لاشين

وينضم لمبادرة #أعمل_بحثك_بنفسك .. أكتشف قدراتك دكتورة منى طمان أستاذ تكنولوجيا التعليم والتعليم الإلكتروني رئيس شعبة تحسين الأداء بوزارة التربية بدولة الكويت (سابقًا) الحاصلة على المركز الأول على مستوى الشرق الأوسط في برمجة الألعاب التعليمية، والمُشرفة على مسابقة ابتكار للشيخة فادية الصباح (لمشاريع وأبحاث الطالبات) والحاصلة على جائزة الإبداع للشيخ صباح الأحمد في التعليم الالكتروني بدولة الكويت الشقيقة، وتشرف المبادرة بنقل خبرات قامات كبيرة فى التعليم من دول أخرى مثل دولة الكويت لننقل لطلابنا جميع الخبرات من قامات مصرية وعربية بنظم تعليم مختلفة، لتبدأ د. منى كلمتها، أحب أوجه الشكر والتقدير للسيد معالي وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي على الفكره الرائعه لحل هذه الأزمة و هى فكرة المشاريع والأبحاث ومدى آثرها الإيجابي على أبنائنا الطلاب، وهذا من خلال خبرتي كرئيس شعبة تحسين الأداء بوزارة التربية بدولة الكويت سابقًا و مشاركتي في الإشراف على مشاريع وأبحاث الطالبات في مبادرة ابتكار للشيخة فادية الصباح حيث لاحظت الآثر الواضح لتطبيق فكرة المشاريع والأبحاث مما كان له دور كبير في تنمية المهارات التعلمية والشخصية للطالب ومنها الثقه بالنفس و توسعة الإدراك و زيادة المعرفة و تطبيق فكرة التعلم الذاتي و القدرة على اتخاذ القرار وتحمل المسؤلية بالإضافة إلى أهمية العمل في مجموعة مما يساهم بشكل كبير في اكتساب الطالب المهارات الإجتماعية و هى التواصل و التعاون وتقبل الرأي الأخر و التطبيق الإيجابي لوسائل التواصل الاجتماعي واستخدمها في التعلم التعاوني عن بعد والعمل بروح الفريق الواحد.

وتستكمل د. منى حديثها هذا بالفعل أراه أمامي حاليًا مع أبنتي منه وهى تقوم الآن بالمشاركة في المشروع مع صديقتها و التواصل أون لاين من خلال الماسينجر وبكون سعيده بيهم جدًا عندما أسمعهم وهم يتناقشون في المشروع و كل واحدة بتطرح رأيها في العناصر المطلوبة و كل واحدة تقوم بدورها على أكمل وجه وأسعدني أيضا تحمل المسؤلية واعتمادهم على أنفسهم دون الرجوع إلينا كأولياء أمور ولاحظت بشكل كبير الحماس و السعادة في تواصلهم اليومي ببعضهم والاشتراك في عمل مفيد، ومن هنا أخاطب طلابنا الأعزاء، وأدعم مبادرة أعمل بحثك بنفسك لأنك سوف تكتشف ذاتك وتُفاجئ بقدراتك الهائلة.

عن د. رانيا لاشين

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: