مبادرة أصدقاء المكتبة
مبادرة أصدقاء المكتبة

12 فائزاً من الكويت والوطن العربي في “مسابقة نجوم مبادرة أصدقاء المكتبة”

كتب هانى سلام :


أمل الرندي: اكتشفنا الكثير من المواهب و انتشلنا الأطفال من العزلة

رئيسة المبادرة الكاتبة أمل الرندي
رئيسة المبادرة الكاتبة أمل الرندي


أعلنت الكاتبة أمل الرندي، رئيسة “مبادرة أصدقاء المكتبة”، نتائج الفائزين في مسابقة نجوم المبادرة التي شارك فيها أطفال من الكويت والوطن العربي،

والتي تهدف من خلالها تحفيز الجيل الجديد على القراءة، واستغلال الحجر المنزلي الناتج عن الحالة الطارئة التي فرضها انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19)، والتواصل معهم ليقوموا بعمل إيجابي وكسر الجمود الذي عطل كل الأنشطة الثقافية.
أنجزت أمل الرندي هذه المسابقة بالتعاون مع المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب ورعاية أمينه العام الأستاذ كامل عبد الجليل،

الامين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب ( الكويت)
الامين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب ( الكويت)

وبمشاركة كوكبة من كتاب أدب الطفل في الكويت والوطن العربي،

اتفقت توجهاتهم مع أهداف المسابقة، و نشطوا في دعمها، وساهموا بشكل فعال في تحكيمها واختيار نجوم المبادرة،

علماً أن أكثر الكتاب المشاركين هم من المساهمين في دعم “مبادرة أصدقاء المكتبة” التي أقيمت بالتعاون على مدى سنتين، بالتعاون مع “دار ذات السلاسل”.  


وقالت الرندي: شارك في اختيار الفائزين في “مسابقة نجوم أصدقاء المكتبة” الكتّاب: ثريا البقصمي، هدى الشوا، علاء الجابر، فاطمة شعبان، سعدية المفرح، حياة الياقوت (من الكويت)، والدكتورة وفاء المزغني (تونس)، وجميلة العلوي (البحرين).


وتابعت: رغم أن هذه المسابقة كانت طارئة بسبب الظروف التي أرغمت الأطفال والمواطنين عموماً الانكفاء إلى المنازل، ورغم الإعداد السريع لها، فقد أثمرت اكتشاف الكثير من المواهب، وتركت بصمة مميزة لمساهمة الكويت في مشاريع القراءة التي تعم المنطقة، وقد تفاجأ القيمون على المسابقة باستجابة سريعة لعدد كبير نسبياً من الأطفال،

شمل، بالإضافة إلى الكويت، 11 دولة عربية هي: البحرين، اليمن، العراق، الأردن، سورية، لبنان، فلسطين، مصر، المغرب، تونس وسلطنة عمان.
أضافت الرندي: كانت منافسة قوية بين الأطفال في محوريّ القصة والشعر، وفي فئتيّ الأعمار (5-7 سنوات) و(8-11 سنة). وقد وصلتنا ردود فعل إيجابية جداً من أهالي الأطفال الذين اهتموا بالمسابقة، واعتبروا أنها تنتشل أطفالهم من الغرق في العزلة وسجون الألعاب الإلكترونية،

وتواصل معنا العديد منهم. والحمد لله، فقد توصلنا لإظهار النتائج بفضل حماسة فريق العمل من الكتاب الذين ذكرتهم سابقاً، الذين عملوا متحدين ومتعاونين، وساهموا بالفعل في رفع مستوى الجوائز.


وأعلنت الرندي تتويج الأبطال الفائزين في المسابقة، باعتماد ثلاث مراتب في كل فئة،

وجاءت النتيجة على الشكل التالي:


الفائزون في فئة (القصة) من عمر (5-7):
المرتبة الأولى: “ماريا هاشم” (لبنان) بالتعاون مع مركز عباس هاشم التربوي “صور”.
المرتبة الثانية: “بهاء الدين معمر” (لبنان).
المرتبة الثالثة: “صهيب البحري” (اليمن).
الفائزون في فئة (القصة) من عمر (8-11):  
المرتبة الأولى: “سارة سيد عباس” (البحرين).
المرتبة الثانية: “ملكة حمدي” (تونس).
المرتبة الثالثة: “يوسف نشأت مبيضين” (الأردن).
الفائزون في فئة (الشعر) من عمر (5-7):
المرتبة الأولى: “هوازن بدر” (سورية).
المرتبة الثانية: “فدك بدر الابراهيم” (الكويت).
المرتبة الثالثة: “أمير خالد فوزي” (مصر).
الفائزون في فئة (الشعر) من عمر (8-11):
المرتبة الأولى: “مهند موسى أبو جاد الله” (فلسطين).
المرتبة الثانية: “إسراء أحمد زغير” (العراق).
المرتبة الثالثة: “زياد بن ناصر المنظري” (سلطنة عُمان).
وارتأت اللجنة أن تمنح جائزة تشجيعية للطفل خليل بن صلاح بن سليم الغافري (الوحيد المشارك من ذوي الاحتياجات الخاصة)، من سلطنة عُمان/ ولايه عبري/ بالتعاون مع مركز مملكة الطفل للتوحد.
ونظراً إلى ضيق الوقت، لم تستطع اللجنة تأمين جوائز قيّمة، فاكتفيت بجائزة رمزية توزعت على الشكل التالي:
جائزة المرتبة الأولى والجائزة التشجيعية: 200 دولار أمريكي.
جائزة المرتبة الثانية: 100 دولار أمريكي.
جائزة المرتبة الثالثة: 70 دولاراً أمريكيّاً.
بالإضافة إلى هذه الجوائز المالية يمنح جميع الفائزين اشتراكاً سنويّاً في مجلتيّ (العربي) و(العربي الصغير)، وشهادات تقدير.

سورية-  هوازن بدر  فئة (الشعر )
سورية- هوازن بدر
فئة (الشعر )
لبنان -ماريا هاشم  ( قصة)
لبنان -ماريا هاشم
( قصة)
البحرين- سارة سيد عباس ( قصة)
البحرين- سارة سيد عباس ( قصة)

 

فلسطين- مهند موسي ( شعر)
فلسطين- مهند موسي ( شعر)
مصر-امير خالد فوزي " شعر"
مصر-امير خالد فوزي ” شعر”

مبادرة أصدقاء المكتبة
مبادرة أصدقاء المكتبة


وختمت الرندي بتوجيه الشكر للأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب،

الأستاذ كامل العبد الجليل، على تعاونه المستمر ورعايته للمبادرة ومسابقتها، ولفريق العمل المتفاني من الكتّاب، وكل الأطفال الذين شاركوا، الفائزين منهم وغير الفائزين، واعدين الجميع بتطوير هذه التجربة بتوفيق من الله.
ودعت الرندي جميع الفائزين إلى التواصل معها عبر الإيميل:
Amal.randy @yahoo.com

عن هاني سلام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: