هانى سلام
هانى سلام

ثقافة شعب لن تتغير بين ليلة وضحاها

كتب هانى سلام :

ثقافة شعب لن تتغير بين ليلة وضحاها ،ولكى نعمل على تغييرها لابد أن نلتمس طرقاً غير تقليدية . وأن نقدم على التغير بأدوات مختلفة تناسب العصر الذى نعيش فيه .. أتذكر حوار إذاعى منذ سنوات طويلة للفنان عمار الشريعي .. عندما تم سؤالة عن الحل فى منع أو الحد من انتشار الاغاني الهابطة فى ذلك الوقت ( قطعا ما كان يطلق عليه اغانى هابطة لا يقارن بما نسمعه الآن من صويت وكلام هو أقرب إلى الردح ويندرج تحت طائلة القانون ! ) .

 

كان رده بسيطا للغاية وحله للأمر أبسط ما يكون ..

قال لمن يستضيفه عليكم بالإذاعة رددوا يوميا الموسيقى والغناء الراقى ونقحوا ما يتردد على مسامع الناس ، ويوما ما سوف تعتاد الأذن على الموسيقى والغناء الحقيقى والكلمات ذات المعنى ومن ثم سوف ترفض الأذن الردئ من الكلمات .

بالطبع كان هذا الاقتراح فى زمن آخر غير زماننا ( لكنه اوجد حلاً بسيطاً ) .

 

أتذكر الان هذا المشهد بعد أن تم الإعلان عن الامتحان التجريبي للصف الأول الثانوي والمقصود منه هو أن يحاول الطالب أن يسترشد به وايضا اختبار السيستم . و ليس عليه أى درجات أو تقيم .

 

ولكن ما حدث خلال السنتين الأخيرتين من تطبيق النظام الجديد أن نجد معظم الطلاب يسترشدون بالحلول الجاهزة اى كان مصدرها وتتحول اللجان إن عقدت لحالة من الشد والجذب بين معلم ملاحظ وبين طالب متوتر يرغب فى حل الإمتحانات بدون مجهود والحصول على الدرجات النهائية ! وهو يعلم أنه ليس بإمتحان حقيقى !

 

وهنا اجد نفسي تائهاً لا أعلم سر هذا المعادلة الغريبة ..

 

هل الخطأ عند طلاب المنظومة الجديدة .. أم هناك سر آخر حول الشعور بالغش ..

 

أم كان يجب علينا إعادة تأهيل هذا الجيل قبل تطبيق اى منظومة جديدة منفتحة !

 

ايضا هل امتحان القدرات على الفهم بعيدا عن الحفظ يستلزم وضع بعضا من الأسئلة التى يعجز عن حلها الطالب ..

 

هى بعض من الخواطر والإستفسارات اطرحها لعلى أجد إجابة من عايشوا التجربة من معلمين و أولياء أمور لديهم الرغبة فى تعليم أفضل لأبنائنا ..

 

 

عن هاني سلام

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: