تطوير أقنعة قطنية أمنة للوقاية من فيروس كورونا

عبد الحكيم محمود 

من أجل الوقاية من جائحةCOVID-19، اعتاد الناس على ارتداء أقنعة الوجه القطنية في الأماكن العامة.

لكن يمكن لهذه الأقنعة المصنوعة من القماش أن تعمل على نقل الفيروسات والبكتيريا التي تلتصق بالقناع إلى مكان آخر عندما يزيله مرتديه او يقومون بلمسة، حيث يمكنها ترشيح جزيئات الهباء الجوي النانوية مثل تلك التي يطلقها السعال أو العطس مما قد يساعد في انتشار الأمراض، بما في ذلك COVID-19.

كما أن بقاء البكتيريا والفيروسات الحية على سطح القناع يمكن أن تظل معدية.

ومن أجل مواجهة مثل هذه الأخطار والمترتبات الخطيرة الأخرى الناجمة عن ترك الأقنعة المصنوعة من القماش، قام الباحثون في الجمعية الكيميائية الأمريكية، بتطوير نوع خاص من أقنعة الوجه القطنية ،يتوقع أن تقتل ما يصل إلى 99.9999٪ من البكتيريا والفيروسات خلال 60 دقيقة من التعرض لضوء النهار، وذلك حسب دراستهم العلمية التي نشروها في مجلة الجمعية الكيميائية الأمريكية ACS Applied Materials & Interfaces. والتي حظيت بدعم بحثي وبتمويل مسرع أبحاث COVID-19 في جامعة كاليفورنيا، ديفيس وإدارة كاليفورنيا لتنظيم مبيدات الآفات.

عبد الحكيم محمود

وتقول الدراسة المنشورة في مجلة الجمعية الكيميائية أن فكرة تطوير قناع أكثر أمان أثناء وبعد ارتدائه للوقاية من COVID-19 تنطلق من تطوير نسيج قطني جديد يعمل على إطلاق أنواع الأكسجين التفاعلية Reactive Oxygen Species (ROS)، وذلك عند تعرضها لضوء النهار، أذ أن مركبات الأكسجين التفاعلية هذه هي مركبات كيميائية أكسجينية ،مثل الجذور الحرة لأيونات الأكسجين والبيروكسيدات، وهي تسمى ” تفاعلية” نظرا لنشاطها الكيميائي لهذا فهي تعمل على قتل الميكروبات التي تعلق على أسطح القماش أثناء غسلها.

كما ان هذا النوع المطور من أقنعة القماش قابل لإعادة الاستخدام وآمنة لمرتديها بعد ذلك، حيث يمكن لأي شخص تطهير قناع القماش خلال ساعة الغداء بالخارج تحت أشعة الشمس، أو عن طريق قضاء فترة أطول من الوقت تحت أضواء المكتب أو المبنى، والتي تكون أقل كثافة بكثير من ضوء الشمس.

ووفقا للدراسة فقد قام الفريق البحثي بصناعة نوع من الأقمشة المضادة للميكروبات عن طريق ربط سلاسل موجبة الشحنة من ثنائي إيثيل أمين إيثيل كلوريد 2diethylaminoethyl chloride (DEAE-Cl) ، بالقطن العادي.

وبعد ذلك، قام الباحثون بصبغ القطن المعدل في محلول محسس ضوئي سالب الشحنة يطلق أنواع الأكسجين التفاعلية (ROS) عند التعرض للضوء، والذي يعلق بسلاسل ثنائي إيثيل أمين إيثيل كلوريد DEAE عن طريق تفاعلات كهروستاتيكية قوية.

وقد وجد الفريق أن قماشًا مصنوعًا من صبغة تسمى Rose Bengal أي وردية البنغال وهي صبغة تتكون من ملح الصوديوم وهي تستخدم عادة في قطرات العين لصبغ خلايا الملتحمة والقرنية المتضررة وبالتالي التعرف على الضرر الموجود بالعين؛ كما تستخدم أيضًا لتحضير المنخربات للتحليل المجهري، حيث أنه في هذا النوع من القماش المصنوع من صبغة روز بنغال يتم استخدام المحسن الضوئي الذي يطلق أنواع الأكسجين التفاعلية والتي بدورها تعمل على قتل 99.9999٪ من البكتيريا المضافة إلى النسيج في غضون 60 دقيقة من التعرض لضوء النهار وأبطل 99.9999٪ من مفعول البكتيريا وكذا فيروسات كورونا في غضون 30 دقيقة.

وحسب الدراسة المنشورة فقد أظهرت المزيد من الاختبارات أنه يمكن غسل المادة يدويًا 10 مرات على الأقل وتعريضها باستمرار لضوء النهار لمدة 7 أيام على الأقل دون أن تفقد نشاطها المضاد للميكروبات.

من ناحية أخرى يقول الباحثون إن القماش يُظهر وعدًا بصنع أقنعة وجه من القماش قابلة لإعادة الاستخدام ومضادة للبكتيريا / مضادة للفيروسات وبدلات واقية.

المصادر:

 

Cloth face masks that can be disinfected by the sun

https://www.acs.org/content/acs/en/pressroom/presspacs/2020/acs-presspac-november-11-2020/cloth-face-masks-that-can-be-disinfected-by-the-sun.html

 

Daylight-Induced Antibacterial and Antiviral Cotton Cloth for Offensive Personal Protection

https://pubs.acs.org/doi/10.1021/acsami.0c15540

 

 

 

عن هاني سلام

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: