الطفوله و روح الابداع في ظل رقمنة التعليم …. والكورونا

كتبت : نرمين فراويله

حقيقة نقر المرونه والكفاءه العاليه التي ادارت بها وزارة التربيه والتعليم العام الدراسي الماضي مرورا بامتحانات الثانويه العامه وحقوق الطلبه وامانهم
ونستطرد لنري بنظره عميقه احلام وخطط الوزاره لعام جديد قادم وسط … فرضت علينا ازمة وباء الكورونا والخوف من الخطر عدة اجراءات احترازيه نعيش داخل اطارها وقائيا حتي ننعم قدر المستطاع بالامان والسلامه من العدوي
طلاب في فصول متباعدين فجوات مسافيه بينهم
المدرسه تطبيق عملي لما تم تحصيله علميا من التعليم الاون لاين او القنوات التلفزيونيه التعليميه دقة الاحلام وتخطيط الدؤوب لتنفيذها بجهود متضافره من الجميع علي جميع المستويات
صحه وتعليم ادارة مدارس عبر جميع درجات سلم المسئوليه التعليمي
يبقي جانب هو الاهم على الاطلاق
المدرسه اساس الابداع
……………….
اتفقنا دوما وابدا ان اول خروج لمسرح الحياة بالنسبه للانسان هو المدرسه ذاك المجتمع الاول الذي يحتك به خروجا لمعترك الحياة ليبدأ فيه اخراج ملكاته واستعراض امكانياته واللعب بمهاراته وتوظيف خبراته النابعه من بيئته الاولي الاسره…
وتحت رعايه متعاونه مع بيئته الجديده المدرسه يبدأ في تشكيل شخصيته وثقل مواهبه وخلق كيان قائم عالموهبة والتعليم ومستمر ومتنامي بالتعلم والعلم . يخلق بحرية التعبير وتحليق بجناحات الروح في سماء الابداع والتجربه مرات ومرات ليصل لمعرفته بالانسان بداخله ويجمع شتات خيوط كينونته كلها بين اطراف اصابعه
من هنا نتوقف لحظات لنفكر كيف سننمي ذاك الطالب المتدرج العمر في ظل التباعد ؟
كيف سيمارس الابداع وحريته من داخل قيود الحرص ؟
كيف سنطلق العنان لروحه المكبلة بالاجراءات والكمامه والمعقم ؟
كيف سيتحرر ويحلق وهو خائف مقيد باغلال الخوف من الحركه والعدوي والتركيز علي وضع الكمامه ووووووووو ؟
اين حريه التعبير وسط الوانه والاته الموسيقيه ؟
هل هناك بدائل لذلك ؟
هل هناك اجراءات احترازيه لانقاذ الروح والابداع لدي الطفل ؟
هذا مانحتاج ايضا لوضعه في الاعتبار بل هذا اهم مايجب ان نضعه في الاعتبار ربما نستطيع تحصيل المواد العلميه باي وكل طريقه ممكنه ونتغلب علي الامتحانات
لكننا لن نستطيع ابدا ان نعوض ماقد نخسره من ونفقده من ارواح مبدعه
لما لاتكون المدرسه للانشطه للحريه للابداع للانسان تكون ايام الحضور للطلبه لممارسة الانشطه وحصص قليله جداااا لاتتعدي النص ساعه للحصه تطبيقيه للمواد التي حصلها الطالب من القنوات التعليميه والتعليم لاون لاين … خلقت المجتمعات التعليميه للاحتكاك والتجربه والابداع اضافة لمنهج علمي مقنن دون ذلك لن نحصل سوي علي كتاب متحرك لبعض المواد يسمي طفل او بمفهوم آخر طالب .

عن هاني سلام

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: