الرئيسية / الاخبار العلمية / مصري يبتكر جهازا ثوريا يغنيك عن حمل الأوراق والأموال

مصري يبتكر جهازا ثوريا يغنيك عن حمل الأوراق والأموال

توصل المخترع المصري، المهندس أحمد حسين متولي، البالغ من العمر 29 عاماً، إلى ابتكار جهاز جديد سهل التطبيق، يهدف إلى تحويل جميع الأموال والمستندات الخاصة بالأفراد من صورتها الورقية إلى صورة رقمية، يتميز الجهاز بصغر حجمه، وسهولة التعامل معه.
يقول المخترع أنه عمل على تصميم نظام جديد أسماه “الايجيبتو العالمي” يستطيع من خلاله الأفراد حفظ أموالهم وجميع المستندات الخاصة بهم مهما كثرت في صورة رقمية في جهاز يحمله الأفراد، ليتمكنوا من استخدام هذه الأموال والمستندات في حياتهم اليومية بكل سهولة وأمان.
ويضيف: أنه عند تصنيع هذا الجهاز وتعميم العمل به سواء للأفراد أو الدول والحكومات، فسيكون بديل للتعامل بـ (المستندات الورقية_الأموال_ مستندات تحديد الهوية_ المستندات والبطاقات المصرفية والائتمانية_ مستندات الخدمات العامة_ البطاقات المدفوعة مسبقاً للخدمات وغيرها من صور التعامل)، حيث أنه يتمتع بشكل رقمي آمن لكافة التعاملات، وسيتمكن الجهاز الجديد من فرض نفسه وبقوة على الساحة العالمية في خلال عام من العمل به.
ويتميز الجهاز أيضاً بقلة التكلفة اللازمة لتطبيق التعامل به على مستوى الدول والحكومات، ويمنع تزوير الأموال والمستندات، حيث أن النظام يخضع لدرجة عالية من الحماية، ويتيح للمستخدم إمكانية إضافة وتعديل البيانات الخاصة، وفى نفس الوقت يوفر الحماية الكاملة من أي تلاعب في هذه البيانات من قبل أي جهة غير مصرح لها بذلك.
ويؤكد المخترع على أن جهازه الجديد يعتمد على تقنيات الكترونية وبرمجية متوفرة بكثرة، وهذا ما يجعلها تقنيات رخيصة الثمن، كما أن الأموال في شكلها الرقمي الآمن من خلال نظام الايجيبتو السهل سيحدث تغييراً جذرياً في عالم التداول المالي الالكتروني، والذي سيتم بالاتصال المباشر بين حافظات الايجيبتو، ودون اللجوء إلى تحويل أرصدة مالية بواسطة الشبكات أو شركات الاتصال الخلوية، مما يوفر السهولة والسرعة والأمان في التعامل المالي بين الأفراد، وإمكانية التعامل المالي في أي وقت وأي مكان.
هناك أيضاً خاصية الكود الشخصي، التي تؤمن خصوصية الحافظة الشخصية، ولن تسمح باستخدام الأموال أو المستندات الموجودة بالحافظة إلا من قبل مالك الحافظة، وهذا ما يؤدى إلى الحد من عمليات السرقة، وزيادة احتمال عودة الحافظة بما فيها من أموال ومستندات إذا فقدت.
ويشير المهندس/ أحمد حسين، صاحب الاختراع، إلى أن هناك ما يسمى بالمكتب الدولي لتطبيقات نظام الايجيبتو، وهو الجهة الدولية الموكل إليها رعاية نظام الايجيبتو، ويوكل إلى المكتب أيضاً تصميم اللوحات الالكترونية، والبرامج، وعمل الأكواد المشفرة، وإضافة الأرقام الدولية الخاصة بالأجهزة التابعة لنظام الايجيبتو، وكذلك إضافة ملفات قاعدة البيانات وأرقام الملفات إلى الأجهزة أثناء تصنيعها وقبل خروجها للاستخدام، ليتمتع بحماية تامة لسرية الأكواد المشفرة. 
كما أن هناك أيضاً أجهزة خاصة بنظام الايجيبتو، عبارة عن نوعين من الأجهزة: الأجهزة الحاملة لأكواد الايجيبتو المشفرة وهى (حافظة الايجيبتو الشخصية_ ملحقات الحافظة)، وهذه الأخيرة تشتمل على: 1)بطاقة إنعاش، وهى بطاقة ذكية تسلم مع الحافظة، وتستخدم في إعادة تشغيل الحافظة في حال توقفت عن العمل أو تم إغلاقها ذاتياً بنسيان الكود الشخصي أو عن طريق الخطأ. 2)بطاقة النسخة الاحتياطية، وهى بطاقة ذاكرة ذكية. يتم تسجيل الرقم الدولي الخاص بها، وكذلك كافة الملفات الخاصة بحافظات الايجيبتو عليها في حالة فارغة أثناء مرحلة التصنيع، ويمكن للمستخدم تخزين نسخة من المستندات الشخصية الخاصة به عليها، كما يمكن تحويل أي قدر من الأرصدة المالية الموجودة في الحافظة إليها، وفى حال فقدان الحافظة الشخصية أو تعرضها للتلف، يمكن استصدار حافظة جديدة وتحويل الرصيد ونسخة المستندات الموجودة على البطاقة إلى الحافظة الجديدة.
ولم يغفل المخترع جانب اللمسات الشخصية لكل مستخدم على جهازه الخاص، وقام بوضع خاصية تتيح للمستخدم عدة خيارات، فبإمكانه إعداد كود شخصي، وهناك قائمة (FAVORITE): هي قائمة معدة من قبل المستخدم للبنود التي يستخدمها بكثرة وذلك لسهولة وسرعة الوصول إليها. مثل البند الخاص بالعملة المحلية لبلد الإقامة، وبند بيانات الهوية وخلافه، إلى جانب قائمة (HISTORY): يتم حفظ بيان لكل عملية دفع أو استلام أرصدة في هذه القائمة، وذلك لأخر عشرين عملية قام بها المستخدم، حيث يتكون كل بيان من المبلغ المدفوع أو المستقبل لكل عملية وتاريخ وساعة إتمام كل عملية.
وأخيراً فهناك ما يسمى بـ خوادم الايجيبتو: وهي مجموعة متحدة من الأجهزة، يتم إنتاجها لأجل المؤسسات الحكومية والدولية أو المؤسسات الخدمية الراغبة في تطبيق نظام الايجيبتو، وتضم الأتي:
1. جهاز نسخ البطاقات الرئيسي.
2. بطاقة واحدة رئيسية.
3. بطاقة واحدة ثانوية من الفئة الأولى.
4. بطاقات ثانوية من الفئة الثانية.
5. أجهزة حواسيب الايجيبتو.
6. أجهزة الاتصال.

عن هاني سلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *