الرئيسية / التعليم / تحت عنوان “نحو جيل بحثي واعد”… ‏ وزارة التعليم الفلسطينية تفتتح المؤتمر الطلابي المدرسي الرابع

تحت عنوان “نحو جيل بحثي واعد”… ‏ وزارة التعليم الفلسطينية تفتتح المؤتمر الطلابي المدرسي الرابع

إبراهيم المزيني

افتتحت وزارة التربية والتعليم العالي وحدة البحث العلمي الفلسطينية جلسات مؤتمرها المركزي الطلابي المدرسي السنوي الرابع بعنوان ”نحو جيل بحثي واعد 4”, ضمن مشروع نشر ثقافة البحث العلمي في التعليم العام للعام الدراسي 2018/2019م, وذلك تحت رعاية شؤون الدراسات العليا والبحث العلمي في جامعة الأقصى.

وحضر الافتتاح  وكيل الوزارة المساعد ‏للتعليم العالي د. أيمن اليازوري ونائب رئيس جامعة الأقصى للدراسات العليا والبحث العلمي أ. د. محمد سليمان ورئيس وحدة البحث العلمي ورئيس اللجنة التحضيرية د. خالد النويري و مدير عام التعليم العالي د. خليل حماد وعدد من الطلبة المشاركين والطواقم التعلمية.

وأكد د. اليازوري أن المؤتمر ‏يهدف إلى عرض نتاجات وابتكارات الطلبة البحثية وتشجيع الطلبة على إجراء بحوث علمية مستقبلية في مجالي العلوم التطبيقية والعلوم الإنسانية وتعزيز ثقافة البحث العلمي المكتسبة لدى الطالب المدرسي وتشجيع الطلبة على ممارسة دورهم القيادي والريادي المستقبلي في المجتمع ومساندة ودعم مشروع نشر ثقافة البحث العلمي في التعليم العام على المستوى المجتمعي والوطني.

وأشار د. اليازوري إلى أن البحث العلمي يعد ‏من الركائز الأساسية في تقدم الأمم وعلو شأنها فهو المنطلق الأول الذي تقوم عليه الصناعات والابتكارات وتبنى من خلاله سياسات الدول وعن طريقه يتوصل المجتمع إلى حلول الكثير من المشكلات التي تواجه, ومن هذا المنطلق قامت الوزارة وللسنة الرابعة على التوالي بإطلاق مشروع نشر ثقافة البحث العلمي في التعليم العام  حرصاً منها على نشر هذ الثقافة لدى الطالب المدرسي وتنشئته وتربيته على فهم أساسياته وتدريبة على اكتساب مهارته لتوظيفها في المستقبل في إيجاد حلول للمشكلات التي تواجه المجتمع الفلسطيني في شتى المجالات.

وأثنى وكيل الوزارة المساعد على جهود أعضاء لجان البحث العلمي لما بذلوه من جهد مشكور من خلال ‏المؤتمرات والأنشطة التي يقيموها, مؤكداً دعم الوزارة لجهودهم وأنشطتهم في سبيل الارتقاء بالبحث ‏العلمي.‏

بدوره بين د. النويري إنجازات الوزارة في نهاية السنة الرابعة من عمر المشروع حيث شارك على مدار هذه السنوات ‏ما يزيد على مائة ألف طالباً وطالبة في هذا المشروع, وشارك في إجراء الأبحاث العلمية حوالي ‏‏5000 طالباً وطالبة يمثلون 97 مدرسة, حيث أعد هؤلاء الطلبة أكثر من 750 بحثاً بإشراف ‏وتوجيه أكثر من 800 معلم ومعلمة و135 مشرف ومشرفة, وتم عقد 28 يوماً دراسياً وأربعة ‏مؤتمرات طلابية عرض خلالها الطلبة نتاجاتهم البحثية.‏

وقال النويري: “في هذا المؤتمر سيعرض الطلبة 27 بحثاً بعد تحكيمها من قبل اللجنة العلمية للمؤتمر وشارك ‏في إعداد هذه الأبحاث 132 طالباً وطالبة, ووزعت الأبحاث على ثلاث محاور محور العلوم ‏التطبيقية ومحور التعليم الإلكتروني والتعلم المدرسي ومحور السلوك المجتمعي والسلوك المدرسي, ‏وبلغت نسبة الأبحاث التطبيقية المشاركة 35% بزيادة بلغت 15% عن العام الماضي, كما بلغت ‏نسبة الأبحاث في مجال العلوم الإنسانية 65%, ونأمل في المستقبل أن يشارك في هذا المشروع ‏جميع مدارس الصف العاشر.‏

بدوره أكد أ. د. سليمان أن الجامعة تدعم هذا المشروع بكل ما لديها من خبرة ودعم وتشجع لجان البحث العلمي في ‏المديريات والمدارس لبذل مزيد من الجهد في تدريب الطلبة وتزويدهم بما يلزمون من معرفة ‏وعلم والإشراف على بحوثهم ودراساتهم ونشرها في مجلة الجامعة. ‏

ودعا د. سليمان الطلبة المشاركين بتكوين شخصياتهم العلمية المتجددة والموضوعية وأن يكون لديهم الرغبة والحافز والاحساس بحاجة المجتمع لذلك ويبتعدوا عن الملخصات والسرعة أو التسرع لإنجاز البحث.

عن اياد القطراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *