فوضى التعليم الإلكتروني تجتاح الفيس بوك

 

⁦🖋️⁩تقرير ومتابعة : أماني الشريف 

تابعت في الأيام الماضية فيديوهات تعليمية متنوعة على جروبات فيس بوك الإدارات التعليمية والجروبات التعليمية و صفحات المعلمين وصفحات العلاقات العامة واليوتيوب وعلى مختلف وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها..
سعدت جدًا بما شاهدت من إقبال غير مسبوق على المنافسة ما بين المعلمين لإظهار أفضل ما عندهم من مهارات إبداعية في تقديم المادة العلمية  …
ولكنني توقفت للحظة لأفهم ما يدار حولي   …
أين دور الطالب في كل ما يحدث أين التواصل التفاعلي المباشر مابين المعلم والطالب كما وضح وزير التربية والتعليم ؟
هل فهم كل هؤلاء المقصود من نشرة وزير التربية والتعليم بالتعلم الالكتروني من خلال المنصات التعليمية  بأنها تكون بهذا الشكل بأن يقوم  كل معلم بعمل فيديو اجتهادي ويتم إنزاله على اليوتيوب او صفحه الفيس بوك وليس من المهم أن يتابع الطالب أو يتفاعل ولكن المهم أن يلقى ثناء المرؤوسين على أداءه ؟
هل فهم خطأ كل هؤلاء الإعلان عن مسابقه وزير التعليم بأن المديريات ستقيم مسابقه لأفضل معلم تواصل من خلال المنصات التعليمية بهذا الشكل ؟
ألهذه الدرجة تدار الإدارات التعليمية والمديريات بهذا الشكل العشوائي والغير منظم والغير مدروس بأن يقوم كل واحد بإظهار مواهبه على صفحات إداراته ليظهر أنه الأكثر نشاطًا و مواكبة للتطور والتعلم من خلال النت دون أن يراعي مصلحة الطالب  …
ألم يكلف أحدًا نفسه لمعرفة ما تحتويه النشرة التي صدرت  وإليكم نص النشرة مرة أخرى ربما تعيدوا النظر فيما تقدمون لتكون الاستفادة أكبر  …

أيها السادة مديري المديريات
أيها السادة مديري الإدارات
أيها السادة مديري المدارس
أيها السادة موجهي المواد
أيها السادة المعلمين

أيها السادة مسؤولي التطوير أين دوركم ؟
هل بالفعل بعد أن قرأتم القرار بتأني مره أخرى  فهمتم المقصود منه ومن الهدف  التي صدرت من أجله باستخدام المنصات التعليمية الالكترونية وليست وسائل التواصل الاجتماعي والفيس بوك  
ألم تقرأوا فيها بأنها منصات الكترونيه مصرح بها ومعتمدة من الوزارة ويستطيع الطالب أن يشارك فيها مجانا مثل Google classroom خلاف بعض البرامج التي يستخدمها البعض والغير مصرح بها من وزاره التربيه والتعليم مثل ( زووم أو سكايب) والذي يستخدمهم الكثيرون للأسف بشكل عشوائي وغير مدروس أيضا منذ صدور قرار تعليق الدراسه ومنهم من بدأ في استخدامهم بالفعل بالمدارس الخاصة وربط دخول الطالب عليهم بدفع المصروفات أو الحرمان من التواصل عبر التطبيق الالكتروني مابين الطالب والمعلم 
فالمنصات التعليمية المصرح بها مجانيةو يجب أن تضم كل غرفه الكترونية بكل فصل مدرسي  (مدير المدرسه وموجه الماده ومعلم الفصل) وتدار من خلال جدول حصص ويوم دراسي ويلتحق بها الطالب ويثبت غياب وحضور وبيتفاعل مباشره مع المعلم  من خلال كود يتم إرساله له وتستمر المحاضرات بالموقع بعد ذلك يستطيع الطالب مشاهدتها في أي وقت حتى من لم يستطع أن يتابع في الوقت المحدد ويستطيع بعدها المعلم أن يرفع الحصة على اليوتيوب أو على موقع الإدارات إذا أراد  …
هل تخيلتم المشهد ….

هذا هو المقصود بالتعلم عن بُعد تحت إشراف المعلم وموجه المادة ومدير المدرسه الذين يُقَيمون المعلم ويرسلون كشف للمديريات لأفضل معلم اجتاز مهمته بنجاح وهذا هو مفهوم المسابقه
لكن كل ما نراه حاليا هو حالة من الحماس الغير منظمه والطالب ضحية لأنه لا يجد من يشرف عليه أو يتابعه واكتفى بمشاهدة الفيديو الذي تبارت من خلاله الادارات التعليميه في إظهار مواهبها ..
نحن لا نقصد أن نقلل من دور أحد ولكن ليتم الدور على أتم وجه يجب أن تتابع القرارات ويتم فهمها ودراستها بشكل جيد ليستفيد الطالب لا أن تدار بهذا الشكل العشوائي والاجتهادي بدون متابعة لأنه لو على فيديوهات فالفيديوهات موجوده لكثير من المعلمين لمختلف المواد على اليوتيوب والفيس بوك والقنوات التعليمية التي توفر الماده العلمية من خلال مستشاري المواد بالوزارة أوبنك المعرفه الذي يعد أكبر مكتبة رقمية في العالم وبه كل المواد العلميه المقرأوه والمرئية  ..

لكن المطلوب هو الإبداع والتفاعل وأن يكون للطالب دور في هذه المنظومة لا أن يكون متلقي فقط ..
أعزائي المعلمين لكم كل احترام وتقدير جاء دوركم الآن فأنتم إحدى جنود هذه المعركه الحاليه التي ستثبت في الايام المقبله هل تم اجتيازها بنجاح ام هرب الجنود من المعركه ،ودعمكم لمصر سيكون من خلال الوقوف بجانب أبنائها الطلاب لتمر هذه الأزمة بسلام ولكم مني كل سلام  .. …

عن أمانى الشريف

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: