عبد الحكيم محمود

هل يؤثر تغير المناخ على الرصد الفلكي؟

كتب : عبد الحكيم محمود

يعتمد علماء الفلك في دراستهم للفضاء على كوكب الأرض كنقطة مرجعية،ولكن ومع تصاعد الازمة المناخية التي يمر بها كوكب الأرض يدرس الباحثون تأثير التغير المناخي في علم الفلك، وكيف يرتبط هذا العلم بتلك الأزمة المتصاعدة.

ومن تلك الدراسات التي كرسها الباحثون لدراسة تأثير التغير المناخي على علم الفلك ، دراسة نشرتها المجلة العلمية Nature Astronomy بعنوان “تأثير تغير المناخ على الملاحظات الفلكية” قام بها علماء من جامعة كولونيا الألمانية ، درسوا فيها تأثير التغير المناخي على مراقبة تلسكوبات الفضاء وذلك من خلال رصد هذه التأثيرات في التلسكوب الكبير جدًا Very Large Telescope VLT الذي يقع في  في صحراء أتاكاما في تشيلي ، وهو ضمن تلسكوبات  المرصد الأوروبي الجنوبي European Southern Observatory ESO، وكلها تقع في منطقة  لا تزال مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بظواهر النينيو والرياح الموسمية الصيفية، ومن المتوقع أن يشتد كلاهما في ظل التغيرات المناخية المستقبلية. 

ووفقا لهذه الظروف المناخية في هذه المنطقة التي يقع فيها المرصد ، قام الفريق البحثي الدولي بقييم البيانات الخاصة بدرجة الحرارة وسرعة الرياح واتجاهها ومحتوى بخار الماء في الغلاف الجوي على مدى عدة عقود من الزمن .

 وقد كشف تحليلات  هذه البيانات عن زيادة في درجات الحرارة أعلى من المتوسط العالمي وأيضًا زيادة ضبابية الصورة بسبب اضطراب الهواء أو ما يسمى باضطراب الرؤية، وهي بيانات لم تكن مهمة  فقط من أجل تكييف العلماء لملاحظاتهم الفلكية مع الظروف المناخية البيئية المتغيرة ولكن من أجل أن تؤخذ في الاعتبار عند التخطيط لتلسكوبات كبيرة جديدة  مثل التلسكوب الكبير للغاية Extremely Large Telescope (ELT والذي يتم بناؤه حاليا بالقرب من بارنال ،ولهذا قام الفريق العلمي باستكشاف جوانب مختلفة من مناخ الماضي والحاضر والمستقبل في موقع التلسكوب ، وذلك من أجل التحقق في مدى تأثير تغير المناخ على علم الفلك وخاصة جودة الملاحظات. 

وكانت هذه العملية الاستكشافية والقياسات والرصد البياني قد أسفرت عن واحدة من أكثر مجموعات البيانات شمولاً على مدى العقود الثلاثة الماضية في مكان لم يمسه أحد إلى حد كبير.

بناءً على مجموعة البيانات هذه، توحد علماء الفلك وباحثو المناخ وعلماء الغلاف الجوي وعلماء الأرصاد الجوية لتحديد ملامح ومعلومات وبيانات الأرصاد الجوية المهمة التي تلعب دورًا في جودة الملاحظات الفلكية، والتي سمحت لهم بتحليل الاتجاهات طويلة الأجل على مدى أكثر من ثلاثين عامًا لتحديد تأثير تغير المناخ على الملاحظات المستقبلية. 

وقد أظهرت لهم هذه العملية الاستكشافية كيف يؤثر تغير المناخ بالفعل ، أو قد يؤثر على تشغيل المرصد الفلكي في المستقبل، حيث أظهرت البيانات زيادة بمقدار 1.5 درجة مئوية في درجة حرارة الأرض القريبة على مدى العقود الأربعة الماضية في مرصد بارانال. 

ويوضح المؤلفون: “ أن زيادة درجة الحرارة هذه تحد من قدرات التباين للأداة ويمكن أن يحد من دراسات الكواكب الخارجية، علاوة على ذلك، يمكن أن تؤدي زيادة بخار الماء في الغلاف الجوي إلى انخفاض الإشارة الفلكية”.

كما يمكن أن تتسبب الرطوبة النسبية والتغطية السحابية أيضًا إلى  العبث بملاحظات الأطوال الموجية الراديوية ، وبينما توجد تلميحات في البيانات بأن أتاكاما ستصبح أكثر جفافًا في المستقبل، 

وبناء على ذلك يقول الباحثون :ما زلنا بحاجة إلى مزيد من البحث حول المناخ المحلي والعالمي وجميع تعقيداته المختلفة .

ويضيف الفريق العلمي : “من المحتمل أن يكون لكل موقع تلسكوب مناخه المحلي الخاص الذي يتطلب دراسة فردية، ولكننا سلطنا الضوء على ثلاث مناطق مختلفة -رؤية القبة واضطراب الطبقة السطحية وتأثير الهالة التي تحركها الرياح  والتي سيكون لها تأثير متزايد وضار في الملاحظات الفلكية في بارانال مع تفاقم تغير المناخ”.

علاوة على ذلك ، لاحظ الباحثون زيادة في الاضطراب في طبقة الهواء بالقرب من الأرض ، مما يجعل الصور غير واضحة لأن طبقات الهواء البارد والدافئ ذات مؤشرات الانكسار المختلفة تتناوب بسرعة أكبر. ومع ذلك ، فإن عزو ذلك إلى تغير المناخ أمر صعب ، حيث كانت هناك أيضًا تغييرات إنشائية. 

تؤدي الزيادة في سرعة  الرياح في طبقة التروبوسفير العليا المرتبطة بالتيار النفاث أيضًا إلى ما يسمى بـ “الهالة التي تحركها الرياح” تظهر هذه الظاهرة عندما تختلف ظروف الاضطراب الجوي بشكل أسرع مما يمكن لنظام التحكم في التلسكوب تصحيحها، وهذا يحد من قدرات التباين للأداة ويمكن أن يحد من دراسات الكواكب الخارجية. كما  يمكن أن تؤدي زيادة بخار الماء في الغلاف الجوي إلى تقليل الإشارة الفلكية.

المصادر :

Climate change impacts astronomical observations

https://www.sciencedaily.com/releases/2020/09/200917105324.htm

 

Climate change impacts astronomical observations

https://portal.uni-koeln.de/en/universitaet/aktuell/press-releases/single-news/climate-change-impacts-astronomical-observations

 

عن هاني سلام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: