مشاركة مؤسسة العمل التطوعي المصرية في مؤتمر الإقتصاد الأخضر ببيروت

متابعة هانى سلام : 

 

قال المهندس أشرف الصياد رئيس مجلس أمناء مؤسسة العمل التطوعي من أجل مصر أن الإقتصاد الأخضر الصديق للبيئة يهدف إلي توفير الطاقة وتقليل نسبة الانبعاثات الضارة من المصانع وعوادم السيارات

والتي لها أثر سلبي علي المناخ وعلي الغلاف الجوي والمشاكل التي تحدث في العالم من إرتفاع درجات الحرارة وتغير المناخ وتساهم بشكل كبير في ترشيد الإستهلاك

والحفاظ علي الموارد الطبيعية للأجيال القادمة مع الإستفادة من الطاقة البديلة والمتجددة في شتي مناحي الحياة ويمثل الإقتصاد الأخضر طوق النجاة لجميع الدول لمواجهة التحديات الكبيرة التي تواجه البيئة.

جاء ذلك خلال مشاركة الوفد المصري برئاسة المهندس أشرف الصياد وعضوية كلا من المهندس منصور مختار أمين صندوق المؤسسة والدكتور وائل رضا الأمين العام للمؤسسة فى المؤتمر العربي الثاني ” الإقتصاد الأخضر في خدمة البيئة العربية ” والذى ترأسه الدكتور محمد الجنون رئيس جمعية أرزنا ورئيس المنظمة العالمية لدبلوماسية التطوع والتعليم والذي أقيم فى بيروت خلال شهر يونيو الجاري والذي يتزامن مع الإحتفال بيوم البيئة العالمي الموافق 5 يونيو من كل عام .
وألقى الدكتور وائل رضا أمين عام مؤسسة العمل التطوعي من أجل مصر ورقة عمل حول دور الإعلام في التوعية بقضايا البيئة وتحديد مفهوم الإعلام وأهميته في التوعية البيئية وعلاقة الإعلام البيئي بالتنمية وعناصر وشروط إنجاح الإتصال الإعلامي البيئي وجمهور الإعلام ووسائله والبيئة في وسائل الإعلام .

وقام المشاركون في المؤتمر بعمل جولة سياحية بيئية في محمية أرز الباروك وتم غرس شجرة أرز باسم المؤتمر.

والقى رئيس جمعية أرزنا الدكتور محمد الجنًون محاضرته في أحضان الطبيعة تحت عنوان “هندسة أمن البيئة” وفتح باب الحوار وألقى المشاركين العديد من التوصيات .

والجدير بالذكر أنه تم تكريم الوفد المصرى خلال فعاليات مؤتمر الإقتصاد الأخضر في خدمة البيئة العربية بدورته الثانية من تنظيم جمعية أرزنـا ورعاية المنظمة العالمية لدبلوماسية التطوّع والتعليم كما تم إهداء درع المؤسسة لكل من الدكتور محمد علي الجنون رئيس المؤتمر والدكتورة ناهد الرواس رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر .

عن هاني سلام

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: