فارق كبير بين النقد السلبي و النقد البناء

كتبت رودي نبيل

 

فالأول مبني على ظنون، هواجس، اچندات، غير هادف ولن يؤتي بثماره.

 

أما النقد البناء.

 

من أهم أسباب تقدُّم الأمم والمؤسسات والأفراد، ولذا – وفي هذه المرحلة بالذات علينا أن نشجع على النقد البناء.

 

: النقد مثله مثل الحوار.

 

يكون بين طرفين أو أكثر، فهو بحاجة إلى تواصل واستماع وعناية؛

 

حتى يصبح ثقافة مُرحّباً ووسيله جيده للرقي وإنجاز المهام على أفضل ما يمكن وليس ( كما نرجو) الفارق كبير. بين (ما يمكن،،، وما نرجو.).

 

كما أن قابلية المسؤل للنقد البناء أجدها ثمه اصيله من صفات المسؤل الناجح والوصول بالحوار الجيد المتوازن بين كل فئات المجتمع هو الوسيله الصحيحه والصحيه للوصول إلى الهدف من اقصر الطرق ويكون بين الأطراف الاصيله المحاكيه

 

ومن أهم المؤسسات التي يجب أن تهتم بالنقد وتؤصل له المؤسساتُ التعليميةُ بكل مراحلها،

 

فيصبح النقد جزءاً مهماً ومنهجآ وطريقه التقيم ؛

 

خاصه انها من أكثر المؤسسات التي تتعامل مع الاسره بكافة أفرادها.

 

بحيث يُمارَس النقد بين المعلم والطلبة،

 

وبين الطلبة أنفسهم. و بين بعضهم وولي الأمر والمسؤول. ويسهم هذا في حل التحديات والصعوبات التي تواجههم. إن اجاد الجميع الاستماع والنقد.

 

معايير تقييم الأداء لمن يتعاونون مع المسؤل لابد توافر بهم على الاقل بعض هذه الصفات :

 

– قدرتهم على التواصل الجيد والاستماع الي الجميع والرغبه في المساعده والحل.

 

– مدى قابليت من حولك للتعاون والعمل الجماعي مع فريق عمل متكامل.

 

( و لهذا على المسؤل الاختيار الجيد لمن حقآ يعاونه و اتباع آليات والتأكد من تنفيذ قراراتك)

 

من الضروري أيضآ ان يتمتع المسؤل بقدرته على التواصل والعمل الجماعي ضمن فريق يعاونه حقآ.

 

( ويجب أن يتم قياس مدى المسؤل او من يعاونه او المنوط بأنحاز المهمه 👈 بأنجازها بالفعل وليس بصدور القرار فقط.) وقيادة فريقه في المسار الصحيح وتشجيعهم على الأداء وخلق أفكار مبتكرة ووضع مصر وأولادها المكانه التي تليق بها وبحضارتها. وهذا ليس بصدور القرار انما بتغير ما يمكن تغيره من واقع…

 

تحفيذ الطلبه والمعلمين ورفع والكفاءه ومعدل الإبداع،

 

والتدريب الجيد المستمر وأيضًا قياس مدى انسجامهم مع بعض لرفع الروح المعنوية بينهم وخلق التنافس الجيد.

 

_جودة المنهج ودقته ومدي قياسه الفروق الفرديه وإعطاء الطالب كامل حقوقه والاسلوب السليم للتقيم وعوده الكتاب

هي من أهم المعايير في التطوير ،

 

_ بالاضافه إلى جودة المعلم ولها جوانب عديدة منها:

 

مهارات التواصل مع الطلبه

 

والوصول للطريقه المناسبه لفهم كل طالب،

 

هذا ما يسمى الفروق الفرديه فعلي المعلم ان يدرك أن من الطبيعي أن يعدد طرق شرحه في الفصل.

 

👈او تقسيم الفصول حسب قدرات الطلبه وفروقهم الفرديه

 

فإيجاد الحلول الفعّالة لإفضل النتأج من أهم صفات المعلم على الإطلاق..

 

إنجاز المعلم في هذه المرحله ومساهمته في التطوير والنهوض بمستوى الطلبه أراها من اسمي الأهداف والمهن والقيم فهو من يربي معنا ابنأنا لذا علينا الاهتمام كثيرا بمن يصنعوا معنا الغد أراه نواه المجتمع تطويرهم وتدريبهم والاهتمام بأن يكونو على قدر من الراحه أراه غايه الاهميه..

 

نريد الوزير الاب والمعلم القدوه نريد أن تعود مدارسنا تحتضن أولادنا بدلا من السنتر نريد أن يصاحب الطالب كتابه وقلمه…

 

لا نريد إلا ما يليق بمصر لأنها تستحق فاصنعوا لنا جيلآ قادرآ على التحدي يصنع لنا غدآ مشرق..

عن هاني سلام

شاهد أيضاً

تكلم حتي أراك

بقلم خديجة محمود ( تكلم حتي أراك )   أبعاد التواصل في كشف الشخصيات   …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.