الحصول على أول عينة من المريخ بواسطة كيوريوسيتي

كيب كنافيرال (فلوريدا) (رويترز) – قال علماء إن المسبار كيوريوسيتي الذي أرسلته إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) للبحث عن أي دليل على وجود حياة سابقة على كوكب المريخ قام بأخذ أول عينة من داخل صخرة قديمة قد تكون المياه من مكوناتها.
وأظهرت يوم الأربعاء الصور التي نقلها المسبار -الذي هبط داخل حفرة كبيرة في السادس من أغسطس آب في مهمة تستغرق عامين- انه نقل ملعقة صغيرة تقريبا من المسحوق الصخري من آلة الحفر المثبتة به إلى مغرفة.
وقال سكوت مكلوسكي مهندس مهمة كيوريوسيتي من مختبر الدفع النفاث التابع لناسا في باسادينا بكاليفورنيا للصحفيين في قاعة للمؤتمرات “نحن جميعا سعداء جدا للحصول على هذا التأكيد ونشعر بالراحة لأن عملية الحفر تمت بنجاح تام.”
وفي الثامن من فبراير شباط استخدم المسبار آلة الحفر القوية -وهي أول أداة من نوعها يتم إرسالها إلى المريخ- للحفر داخل قطعة مسطحة من الصخر تحتوي فيما يبدو على معادن تشكلت من مياه جارية.
وسيجري نخل العينة التي حصل عليها المسبار من على عمق خمسة سنتيمترات على الأقل من سطح الصخرة ومعالجة أجزاء منها داخل جهازين علميين في المسبار.
كان لون المسحوق رمادي وهو مختلف تماما عن اللون الأحمر الذي يغطي سطح الكوكب وهذا اللون الرمادي هو نتيجة للأكسدة الناجمة من إشعاع الموجات فوق البنفسجية المنبعثة من الشمس.
وآلة الحفر هي أحدث معدة علمية في كيوريوسيتي 10 تختبر منذ هبوط المسبار داخل فوهة جبل قرب خط الاستواء للكوكب.
والصخور ذات الحبيبات الدقيقة مليئة بالعروق والترسيبات الكروية بما في ذلك كبريتات الكالسيوم فيما يبدو وهو معدن يتشكل على الأرض عندما تنساب المياه عبر صدوع داخل الصخور. والمريخ هو الكوكب الأكثر شبها بالأرض في مجموعتنا الشمسية.

عن هاني سلام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: