محمد سرور ابوالمكارم الخطيب
محمد سرور ابوالمكارم الخطيب

محمد سرور ابوالمكارم يعلن تأييده لمبادرة أعمل بحثك بنفسك

تفاعلا من مبادرة اعمل بحثك بنفسك ودعما لها تفضل

تفضل الاستاذ محمد سرور ابوالمكارم الخطيب
نائب مدير ادارة المدارس الرسمية لغات بمديرية التربية والتعليم بمحافظة الاسكندرية

بإرسالة رؤيته عن المبادرة وعن البحث ..  وتحدث قائلا 

الظروف الاستثنائية التى فرضت نفسها على العالم اجمع ومن بينها مصر والتى فرضت واقعا جديدا من حيث طرق وادوات التعلم او طريقة التقييم يجب الاستفادة منها الاستفادة القصوى ،

حيث ان توقف الدراسة حرصا على سلامة الجميع وما اظهره من قدرة الدولة المصرية بجميع اجهزتها فى التعامل مع هذا الموقف الطارىء والاستثنائى والذى يشيد به الجميع والتى اعتقد من وجهة نظرى انه اظهر جليا انتماء المواطن المصرى لوطنه

لانه وجد دولته تتعامل باحترافية وتفان للعبور من تلك الازمة ومن الامور التى ظهرت جليا هو استعداد وزارة التربية والتعليم للتعامل مع تلك الازمة من خلال الاسترتيجية التى تبناها معالى الوزير دكتور طارق شوقى من خلال العمل على دمج التكنولوجيا فى مجال التعليم

وهذا موضوع يطول شرحه ولكن انا هنا بصدد تكليف الوزارة للطلاب  بعمل مشروع بحثى بديلا عن طريقة التقييم التقليدية ومن المعلوم من دراسات علم النفس الاجتماعى ان هناك دائما اعتراض على اى عملية تطوير

من منطق ( اللى نعرفه اكيد احسن من اللى منعرفوش )

وبالتالى دائما ماتواجه عملية التطوير اعتراضا لدى الافراد وعودة الى موضوعنا الاساسى فاننا وللوهلة الاولى نجد ان اى مواطن بسيط حتى وان لم ينل اى قسط من التعليم تجده عندما تحدثه ان اجهزة كمبيوتر او اجهزة اتصال حديثة يكون تعليقه بانه لايعلم عنه شيئا

ولكنه يشيد ببراعة  نجله الطفل الصغير فى استخدامه وما البحث المطلوب الا عبارة عن ان يستخدم الابناء تلك الاجهزة للبحث عن المعلومة وفهمها وصياغتها باسلوبه

بل وفرت له الوزارة مجموعة من المواقع والمكتبات الرقمية لهم ليكون البحث ايسر عليهم فابنائنا لديهم القدرة على ذلك ،

فقط امنحوهم الفرصة واكسبوهم الثقة بانفسهم وستجدون منهم مالم يخطر على بالكم فهى فرصة سنحت على طبق من ذهب لهم سواء على المستوى القريب او البعيد

وخير دليل على ذلك مااعلنه معالى وزير التعليم العالى عن استبدال الامتحانات بعمل الابحاث بالنسبة لطلاب الجامعات فما بالنا لو ان ابنائنا قد قاموا بانفسهم بهذا العمل البسيط وهم فى تلك المرحلة العمرية الصغيرة وتم تكليفهم بهذا الامر عندما يصلوا لسن الجامعة ، فالان قد تقوم بعمل البحث له ولكن ماذا ستفعل اذا تم تكليفه بهذا وهو فى سن الجامعة ؟

الى كل ولى امر ، فكر قليلا اانت فى هذه الحالة قد ساعدته ام جنيت عليه وانت لاتدرى.

رسالتى الى كل ولى امر والى كل معلم مؤمن بأنه صاحب رسالة سامية هى : ادعم ابنك او تلميذك لعمل بحثه بنفسه واثقا فى قدراته وامكاناته التى قد يفتقدها الشخص الكبير

عن هاني سلام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: