البيئة في الدستور المغربي الجديد 2011

إبراهيم لفضيلي المغرب
أعطى الدستور المغربي الجديد أهمية أكبر مما كانت عليه في السابق للبيئة, وذلك للرقي بالبيئة المغربية و إنقاذها من المشاكل و الظواهر الخطيرة المتفشية في البلد أبرزها التلوث و دخان المصانع…
وفي مبادرة جيدة تحسب للجنة إعداد الدستور تؤكد على أنهم يدركون جيدا أهمية الاعتناء بالبيئة و أيضا تبين مدى اعتناء الشعب المغربي ببيئته وهو الذي صوت على الدستور بنسبة الأغلبية بنعم.
وهذا ما جاء به الدستور المغربي في الفصول التالية من أجل البيئة:
الفصل 31
تعمل الدولة والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية، على تعبئة كل الوسائل المتاحة، لتيسير أسباب استفادة المواطنين والمواطنات، على قدم المساواة، من الحقوق التالية:
– الحصول على الماء والعيش في بيئة سليمة؛
– التنمية المستدامة.
الفصل 35
تضمن الدولة حرية المبادرة والمقاولة، والتنافس الحر. كما تعمل على تحقيق تنمية بشرية مستدامة، من شأنها تعزيز العدالة الاجتماعية، والحفاظ على الثروات الطبيعية الوطنية، وعلى حقوق الأجيال القادمة.
الفصل 151
يحدث مجلس اقتصادي واجتماعي وبيئي
الفصل 152
للحكومة ولمجلس النواب ولمجلس المستشارين أن يستشيروا المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي في جميع القضايا, التي لها طابع اقتصادي واجتماعي وبيئي, يدلي المجلس برأيه في التوجهات العامة للاقتصاد الوطني والتنمية المستدامة.
إبراهيم لفضيلي
المغرب

عن هاني سلام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: