الرئيسية / التعليم / رئيس قطاع التعليم يطالب المديريات التعليمية بضرورة تحديد المدارس الثانوية غير مكتملة البنية التكنولوجية لإجراء الإختبارات ورقية

رئيس قطاع التعليم يطالب المديريات التعليمية بضرورة تحديد المدارس الثانوية غير مكتملة البنية التكنولوجية لإجراء الإختبارات ورقية

مجدى مدحت

 

أصدر الدكتور رضا حجازي، رئيس قطاع التعليم العام خطابًا إلى المديريات التعليمية بشأن الاستعداد لعقد اختبار نهاية الفصل الدراسى الثانى للصف الأول الثانوي للعام الدراسي 2018/2019، والمقرر أن تبدأ يوم 19 مايو الجارى.

ووجه رئيس قطاع التعليم العام، في نص الخطاب، إنه في ضوء توجيهات الدكتور طارق شوقي وزير التعليم، فقد تضمن الخطاب تعليمات بالسماح للطلاب باصطحاب الكتاب المدرسي الخاص بكل مادة فقط أثناء عقد الاختبار في تلك المادة سواء إلكتروني أو ورقي، والتنبيه على رؤساء اللجان بأنه في حالة حدوث عطل بجهاز التابلت أثناء أداء الطالب الاختبار أن يتم تحرير محضر بمعرفة الملاحظين و أخصائي التطوير ضمانًا لحق الطالب.

وطالب حجازي، بالالتزام بالفترات والتوقيتات الزمنية المعلنة بجدول الاختبار لكل فئة وفقًا لما هو موضح بجدول الامتحان المعتمد من الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، والتأكيد على عدم استخدام المدارس التي تخصص كمقار للتقدير لإجراء الاختبارات في الفترة المسائية.

كما طالب مديري المديريات بضرورة تحديد المدارس الثانوية غير مكتملة البنية التكنولوجية لاتخاذ قرار بالموافقة على اجراء الامتحان بها ورقيا، لافتا إلى أنه على مديري المدارس التنبية على الطلاب للحضور مبكرًا في اليوم الأول فقط قبل بدء الاختبار على الأقل بنصف ساعة وذلك لتسجيل الحضور إلكترونيًا.

وشدد الخطاب على ضرورة إبلاغ الإدارة التعليمية بإعداد اختبار ورقي، أسوة بما كان يتم في الأعوام السابقة لكل من: (طلاب الدمج، والطلاب الذين يدرسون المواد العلمية باللغة الألمانية كلغة أولى، والطلاب الذين يدرسون اللغة الصينية كلغة ثانية، وبالنسبة لطلاب الصف العاشر بالمدارس الدولية ، تتولى الإدارة التعليمية اختبارهم في المواد القومية كالمعتاد أسوة بالأعوام السابقة).

وشدد الدكتور رضا حجازي، على سرعة الانتهاء من خطة تسكين المدارس غير الحكومية (الخاصة-المعاهد القومية) على المدارس الحكومية الثانوية المجهزة بالشبكات، وتخصيص مقر أو مقرين (مدرستين) في كل إدارة تعليمية لتقدير الاختبارات الورقية واتباع الإجراءات المتبعة في هذا الشأن وإعداد تقرير يومي يرسل إلى قطاع التعليم العام بالوزارة، بالإضافة إلى زيادة عدد مقرات التقدير الإلكترونية بما يتناسب مع البعد الجغرافي لبعض الإدارت التعليمية على أن يتواجد بتلك المقرات المقدرين الذين تم الاستعانة بهم في اختبار مارس 2019 لنقل الخبرة إلى الآخرين.

عن مجدى مدحت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × خمسة =